اقتصاد

شركة المشاريع تستكمل صفقة الاندماج مع القرين لصناعة الكيماويات البترولية

أعلنت شركة مشاريع الكويت (القابضة) استكمالها تنفيذ صفقة الاندماج عن طريق الضم مع شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية. وقد بدأ تداول الكيان المندمج الآن في بورصة الكويت تحت مؤشر واحد هو “مشاريع”.

ومن أجل استكمال صفقة الاندماج تم تحويل جميع أسهم شركة القرين إلى شركة مشاريع الكويت بعد الزيادة العينية لرأس المال. وأصبح رأس مال شركة المشاريع المصرّح به والمصدّر والمدفوع 504.8 مليون دينار كويتي موزعة على 5.048 مليار سهم. وكان قد تم تحديد معدل مبادلة الأسهم عند 2.24 سهم في رأس مال شركة المشاريع مقابل كل سهم واحد في رأس مال شركة القرين.

ارتفعت القيمة السوقية لشركة مشاريع الكويت بعد استكمال صفقة الاندماج إلى أكثر من 600 مليون دينار كويتي (1.94 مليار دولار أمريكي) لتكون بذلك واحدة من أكبر عشر شركات مدرجة في السوق الأولى لبورصة الكويت. ستعمل المحفظة المدمجة على تنويع مصادر الإيرادات وإتاحة الفرصة للتوسع في استثمارات ومشاريع جديدة. ومن المتوقع أن ترتفع حقوق المساهمين إلى حولي الضعف وهي مسألة تخضع لعملية محاسبية ستنعكس في البيانات المالية لنهاية العام.

وبهذه المناسبة قالت الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة المشاريع الشيخة دانا ناصر صباح الأحمد الصباح “يشكل هذا اليوم علامة فارقة في تاريخ شركة مشاريع الكويت. إننا ننظر إلى هذا الاندماج باعتباره صفقة ستعمل على تحويل شركة المشاريع إلى شركة أقوى توفر قيمة أكبر لمساهميها القدامى والجدد. تم تنفيذ صفقة الاندماج بسلاسة مما يعكس ثقة جميع الأطراف بالفوائد التي يحققها هذا الاندماج. وبهذه المناسبة أود بالإنابة عن مجلس إدارة شركة مشاريع الكويت أن أعرب عن تقديري لمجلس إدارة شركة القرين السابق، وللمساهمين في الشركتين على ثقتهم بنا. كما أود أن أتوجه بالشكر إلى الجهات الرقابية، هيئة أسواق المال وجهاز حماية المنافسة ووزارة التجارة والصناعة وبورصة الكويت والشركة الكويتية للمقاصة، على الجهود التي تم بذلها في سبيل ضمان توافق كافة جوانب الصفقة مع مصالح جميع الأطراف”.

وأضافت “نتطلع الآن إلى المستقبل. لقد عملت شركة المشاريع على تعيين شركة استشارية عالمية للقيام بدراسة معمّقة لشركات محفظتنا. إننا نستهدف تأمين تدفق متنوع للإيرادات، مع موازنة مستوى تركيز الأصول في سبيل تخفيف مخاطر السوق. كما نسعى أيضاً إلى تعزيز عملياتنا الحالية بالتزامن مع تقليص التزاماتنا المالية وزيادة القيمة للمساهمين. إن شركة المشاريع ترى أن هذه المرحلة الجديدة في مسيرتها تتطلب العودة للاستثمار في القطاعات الأساسية مثل المواد الغذائية والرعاية الصحية والتعليم، ولذلك فإننا أيضاً نتطلع إلى توسعة عملياتنا في هذه المجالات مستقبلاً”.

يذكر أن شركة المشاريع أعلنت في شهر مارس الماضي عن توصلها إلى اتفاق مبدئي لتنفيذ صفقة اندماج عن طريق الضم مع شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية. وتم منذ ذلك الحين القيام بالعناية الواجبة من كِلا الطرفين، والحصول على الموافقات من الجهات الرقابية وموافقة أصحاب المصالح لكِلا الشركتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى