خارجيات

الولايات المتحدة: “نتابع عن كثب” احتمال إعدام جنود روس على أيدي قوات أوكرانية

أعلنت الولايات المتحدة اليوم الإثنين أنها تتابع عن كثب إمكانية قيام قوات أوكرانية بإعدام جنود روس خلال الأزمة المستمرة بين البلدين منذ أواخر فبراير الماضي.

وقالت السفيرة الأمريكية المتجولة المعنية بالعدالة الجنائية العالمية بيث فان شاك للصحفيين عبر الهاتف “إننا نراقب ذلك عن كثب” في إشارة إلى مقاطع فيديو تم تداولها تظهر ما يبدو أنها قوات أوكرانية تعدم عددا من الجنود الروس.

وشددت السفيرة على أنه “من المهم حقا التأكيد على أن قوانين الحرب تنطبق على جميع الأطراف بالتساوي أي الدولة المعتدية والدولة المدافعة وهذا بالقدر نفسه”.

وأضافت أنه “لذلك فإننا نحث أوكرانيا على مواصلة التقيد بالالتزامات الدولية في هذا الصراع وما زلنا نكرر التأكيد على أهمية التزام جميع أطراف النزاع بالقانون الدولي أو مواجهة العواقب”.

من جهة أخرى كشفت بيث فان شاك عن أن الولايات المتحدة “لديها أدلة متزايدة على أن هذا العدوان (الروسي) ترافق مع جرائم حرب ممنهجة ارتكبت في كل منطقة تنتشر فيها القوات الروسية”.

وذكرت أن “تلك الجرائم تشمل الهجمات المتعمدة والعشوائية ضد السكان المدنيين وعناصر البنية التحتية المدنية” مشيرة إلى “إننا نشهد انتهاكات أثناء الاحتجاز بحق المدنيين وأسرى الحرب وكذلك جهودا للتستر على هذه الجرائم”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أعلن نهاية مارس الماضي أن الولايات المتحدة خلصت من خلال دراسة المعطيات التي بحوزتها إلى أن القوات الروسية “ارتكبت جرائم حرب في أوكرانيا” مشددا على التزام واشنطن بمتابعة المساءلة بهذا الشأن عبر الأدوات المتاحة بما فيها “الملاحقات الجنائية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى