اقتصادمحليات

الكويتية توقع عقد لإنشاء مبنى تجاري واستثماري

وقعت شركة الخطوط الجوية الكويتية عقد مع وزارة المالية ممثلة في الوكيل المساعد لشؤون أملاك الدولة والشئون القانونية بالتكليف رياض السعد لإعادة بناء البرج التجاري الخاص بشركة الخطوط الجوية الكويتية في شارع عبدالعزيز الصقر (الهلالي سابقا) يشمل مكاتب إدارية ومكاتب حجز تذاكر وخدمات متنوعة للشركة وأنشطة أخرى.

وعلى هامش حفل التوقيع قال رئيس مجلس الإدارة الكابتن/ على محمد الدخان: “يسعدنا اليوم أن نعلن عن توقيع عقد لإعادة بناء البرج التجاري الخاص بشركة الخطوط الجوية الكويتية في شارع عبد العزيز الصقر (الهلالي سابقاً) لمده عشرون عاما من بداية السنة الرابعة، حيث إنه من المتوقع الانتهاء من المشروع خلال فترة زمنية تقدر ب 3 سنوات فقط، مؤكداً بأنه سوف يبدأ التنفيذ بالمشروع بعد الانتهاء من جميع التصاميم الإنشائية الخاصة بالمشروع بعد أخذ موافقة البلدية والجهات المعنية.

وأضاف الدخان: “يسعدنا أيضاً في مجلس إدارة الشركة أن نؤكد على حرصنا التام بأن يكون هذا الصرح مطابق لأعلى المواصفات الفنية العالمية للبناء، مع توفير المبنى بأحدث وسائل التكنولوجيا صديقة البيئة والتي تساهم وتساعد في تنفيذ وتطوير خطتنا للمستقبل بتحليق الطائر الأزرق عالياً في سماء العالم أجمع محققين بذلك ما بعد التميز. حيث سيكون هذا المبنى استثماريا وتجاريا يضم مكاتب الإدارة ومكاتب لحجز وإصدار التذاكر ومكاتب لتقديم خدمات متخصصة (تذاكر حكومية – تذاكر للعلاج بالخارج… إلخ) وعدد كبير من مواقف السيارات لتوفير الراحة التامة لعملائنا الكرام، كما أننا حرصنا على توقيع هذا العقد لإعادة بناء البرج الخاص بالشركة في نفس موقعه السابق الذي افتتح عام 1973 واستمر لمدة 42 عاماً تقريبا ليترسخ في الأذهان اسم “الكويتية” بشارع الهلالي ولتميز هذه المنطقة بموقع استراتيجي هام حيث إنها تعد قلب دولتنا الحبيبة وتمتاز أيضاً بقربها من مبنى مجلس الأمة وقصر العدل والعديد من الأماكن التاريخية والحيوية في العاصمة الكويت.

وتقدم الدخان بجزيل الشكر ووافر الامتنان والعرفان إلى حكومتنا الرشيدة وإلى الجهات المعنية وإلى كل مسؤول في الدولة كان له دور فعال وبارز في إتمام توقيع هذا العقد مؤكداً على أن الناقل الوطني لدولة الكويت يولي اهتماماً بالغاً بتجهيز كوادره الوطنية لحمل راية النجاح التي صاحبته في السنوات السابقة، كما أننا في مجلس الإدارة نسعى بشكل حثيث إلى تعيين الكويتيين ذوي الكفاءة العالية، حيث سنقوم ببذل كل الجهود الممكنة من تخطيط وترتيب لتحقيق هذا الهدف، والذي يكمن في الوصول إلى شركة وطنية متكاملة تذخر بأبنائها في مواكبة التطوّر في عالم الطيران.

واختتم الدخان كلمته قائلاً: “لا يخفى على أحد بأن الخطوط الجوية الكويتية استطاعت أن تعود مرة أخرى إلى الواجهة بسواعد أبنائها المخلصين، ونعاهدكم بتقديم خدمات متميزة لعملائنا الكرام تعد الأرقى والأفضل في المنطقة ووفق أفضل المعايير المتطوّرة التي تتواكب مع أحدث ما يقدمه قطاع النقل الجوي العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى