محليات

وزيرة “الشؤون” تؤكد حرص الكويت على تعزيز التعاون مع “اليونيسيف” في مجال حقوق الطفل وحمايته

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية ووزير الدولة لشؤون المرأة والطفولة المهندسة مي البغلي اليوم الثلاثاء حرص دولة الكويت على تعزيز التعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ايمانا منها بأهمية الدور الذي تضطلع به المنظمة في حقوق الطفل وحمايته.

وقالت البغلي في تصريح صحفي عقب اجتماعها مع المدير الإقليمي لليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا اديل خضر ووفد المنظمة ان الهدف من هذا التعاون هو الاستفادة من خبرات المنظمة بما ينعكس على حياة الأطفال في الكويت في المجالات التعليمية والثقافية والاجتماعية.

وأشارت إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها الكويت في مجال ضمان حقوق الطفل وصون كرامته وحرصها على سن التشريعات والقوانين المعنية بذلك إضافة إلى تعزيز برامجها الصحية الوقائية والتوعوية التي تقدمها للطفل ورعايته النفسية والاجتماعية.

وأوضحت أن الاهتمام بالطفولة في الكويت يمتد ايضا ليشمل أبناء الكويتيات الذين تتضافر جهود الجهات المعنية في البلاد لتقديم الحقوق المناسبة لهم في شتى المجالات لا سيما الصحة والتعليم والتوظيف.

وشددت على حرص وزارة الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية ووزارة الدولة لشؤون المرأة والطفولة على تطبيق التزاماتها الدولية مع المنظمات الأممية بما يتماشى مع دستور الكويت.

من جهتها أكدت المدير الإقليمي لليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا اديل خضر على أهمية دور دولة الكويت بالنسبة للأمم المتحدة وذلك على صعيد مشاركتها الفاعلة في أنشطتها وأهميتها أيضا بالنسبة لمنظمة اليونيسيف باعتبارها من أكبر الدول المانحة والجهات المتبرعة لها.

وأشادت بالتعاون القائم بين وزارة الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية ووزارة الدولة لشؤون المرأة والطفولة ووزارة الخارجية في مجال حماية الطفل ووجود خارطة طريق حول البرامج المعنية بالطفولة باعتبار أن الهدف مشترك وهو حماية الطفل وضمان حقوقه.

وأشارت خضر إلى أهمية دمج الأطفال ذوي الإعاقة في التعليم وإمكانية الاستفادة من تجارب بعض الدول في هذا المجال وإلى وضع خطة مناسبة لإنهاء العنف ضد الأطفال.

ولفتت إلى أهمية جمع المعلومات حول وضع الأطفال لتسهيل التقارير الطوعية وتقييم وضع دولة الكويت بالنسبة لأهداف التنمية المستدامة وأيضا لتطبيق اتفاقية حقوق الطفل للجنة الدولية لحقوق الطفل.

من جانبه أكد مساعد وزير الخارجية لشؤون حقوق الإنسان السفير طلال المطيري في الاجتماع حرص دولة الكويت على متابعة الاتفاقية الدولية المعنية بالطفل باعتبارها تساهم في تعزيز البرامج والسياسات التي تفيد بعض الجهات الحكومية مشيرا الى وجود تقدم ملحوظ على مستوى المرأة والطفل في البلاد.

وأشار المطيري إلى الجهود التي تبذلها الجهات المعنية في الكويت للحد من العنف ضد الأطفال والسعي إلى إصدار قانون يتعلق برفع سن الزواج في البلاد.

حضر الاجتماع وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالوكالة مسلم السبيعي وعدد من قيادات الوزارة والادارات المختصة بشؤون الطفل في الوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى