برلمان

“الظواهر السلبية” توجه الدعوة إلى وزير الداخلية لمناقشة قضية المخدرات وأسباب انتشارها

عقدت لجنة القيم والظواهر السلبية اجتماعاً اليوم لمناقشة تكليف المجلس لها ببحث ودراسة قضايا المخدرات والتفكك الأسري والرشوة والغش والواسطة.

وقال رئيس اللجنة النائب محمد هايف في تصريح صحافي بالمركز الإعلامي بمجلس الأمة اليوم إن اللجنة ناقشت موضوعات مهمة ضمن تكليف المجلس لها.

وذكر هايف إن من ضمن هذه الموضوعات التفكك الأسري والمخدرات والواسطة التي تصادر حقوق الآخرين وتعدم فرص الكفاءات التي تستحق المناصب وكذلك الرشوة المنتشرة في بعض أجهزة الدولة.

وأضاف هايف إن اللجنة وافقت على دعوة وزير الداخلية الشيخ طلال الخالد وخفر السواحل والجمارك لمناقشتهم في قضية المخدرات وأسباب انتشارها.

وبين أنه من المفترض على الوزارة والجهات المعنية أن تقدم خطتها لمعالجة هذه الآفة الخطيرة التي أخذت في الانتشار.

وبخصوص موضوعي الرشوة والواسطة أوضح هايف أن اللجنة رأت أن هذا الشق يتعلق بالمنظومة الإدارية ويفترض أن تقوم الجهات الإدارية بمراقبة الأداء الحكومي وتقديم رؤيتها إلى اللجنة حال دعوتها لمناقشتها والاطلاع على رؤيتها في معالجة الظواهر السلبية وتطويرها العمل الإداري الذي يقضي على مثل هذه الظواهر السلبية.

وذكر إن اللجنة ستدعو جميع المسؤولين لمناقشتهم في تكليفات المجلس للجنة لرفع تقريرها قبل نهاية دور الانعقاد الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى