اقتصاد

الذهب يسجل اعلى مستوى له منذ شهرين ليصل الى 1772 دولارا للاونصة بنهاية تداولات الاسبوع الماضي

سجل الذهب اعلى مستوى له منذ شهرين ليصل الى 1772 دولارا امريكيا للاونصة بنهاية تداولات الاسبوع الماضي وبمكاسب تتجاوز 5 بالمئة.

وقال التقرير الصادر عن شركة (دار السبائك) الكويتية اليوم الأحد ان اسعار الذهب انتعشت مجددا مع استمرار التفاؤل بشأن تخفيف وتيرة رفع الفائدة الامريكية بعد نشر تقرير (مؤشر اسعار المستهلكين) الذي بين انخفاض التضخم في السوق الامريكي الى 7ر7 بالمئة على اساس سنوي خلال الشهر الماضي.

ونقل التقرير عن رئيس التخطيط الاستراتيجي لدى (دار السبائك) عادل الفضلي قوله ان التضخم انخفض بأقل من التقديرات عند 9ر7 بالمئة مع انخفاض في عائد السندات الامريكية (لأجل 10 سنوات) بواقع 28 نقطة لتغلق عند 83ر3 بالمئة.

واضاف ان الذهب استطاع وسط هذه التطورات ان يكتسب ثقة المستثمرين مرة اخرى بعد هبوط سعر صرف الدولار الامريكي امام العملات الرئيسية الاخرى بنسبة 6ر1 بالمئة عند 44ر106 نقطة ما جعل سعر الذهب مرتفعا طوال ايام الاسبوع الماضي.

واوضح ان الاسواق العالمية تتوقع احتمالية زيادة معدلات الفائدة الامريكية بمقدار 50 نقطة اساس في اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الامريكي (البنك المركزي) اوائل ديسبمر القادم وهي زيادة تدل على استعادة التحكم بمستوى التضخم وبالتالي تخفيف حدة رفع الفائدة على الدولار الامريكي “ما يعني المزيد من الانتعاش في اسعار الذهب”.

واشار الفضلي الى ان العقود الاجلة للذهب (تسليم شهر ديسمبر) صعدت عند التسوية بنسبة 9ر0 بالمئة او ما يعادل 70ر15 دولار للاونصة بنهاية تداولات الاسبوع الماضي في اشارة الى تحسن وضع المعدن الاصفر بعد الانخفاضات الحادة التي طالته خلال الربع الثاني والثالث من العام الحالي.

وبين ان اهم البنوك المركزية حول العالم اصدرت الاسبوع الماضي بيانات حول الكميات التي تحوزها من المعدن الاصفر حيث اشترت كمية قياسية من الذهب بعد قيامها بشراء 400 طن من المعدن النفيس في الربع الثالث من 2022 ورفع إجمالي المشتريات إلى 673 طنا حتى الربع الاخير من العام “وعمليات الشراء بهذا الحجم لم نشهدها منذ عام 1967 وهي الأكبر حتى الان”.

وعن السوق المحلي افاد الفضلي بان اسعار الذهب اغلقت عند 55ر17 دينار كويتي للجرام (عيار 24) و16 دينار لعيار (22) اما الفضة فسجلت 265 دينارا للكيلو الواحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى