خارجيات

ألمانيا وآيسلندا تدعوان مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة لعقد جلسة حول إيران

طلبت ألمانيا وآيسلندا من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الجمعة عقد جلسة عاجلة بشأن إيران التي تهزها احتجاجات دامية منذ أسابيع.

وفي رسالة وجهاها إلى رئاسة المجلس، دعا سفيرا ألمانيا وآيسلندا لدى الأمم المتحدة في جنيف إلى عقد “جلسة خاصة… بشأن تدهور أوضاع حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، خصوصا في ما يتعلق بالنساء والأطفال”.

ويطلب السفيران في الرسالة التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس عقد الجلسة في 24 تشرين الثاني/نوفمبر إن أمكن، أو في اليوم الأخير من الأسبوع نفسه.

وأوضحا أن الطلب حظي بدعم 44 دولة، من دون تحديد إن كانت كلها أعضاء في المجلس.

ويتطلب عقد جلسة خاصة خارج الدورات العادية الثلاث التي تعقد كل عام، الحصول على دعم 16 دولة عضوا، أي أكثر من ثلث أعضاء المجلس البالغ عددهم 47.

يأتي الطلب بعد ثمانية أسابيع من الاحتجاجات في إيران منذ وفاة مهسا أميني (22 عاما) بعد توقيفها على خلفية انتهاكها المزعوم لقواعد لباس المرأة الصارمة في الجمهورية الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى