رياضة

“زين” الراعي الرسمي لأنشطة الاتحاد الكويتي لكرة القدم

نظّمت زين المُزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت حفلاً خاصاً للإعلان عن شراكتها مع الاتحاد الكويتي لكرة القدم، والذي استعرضت خلاله رؤيتها المُشتركة مع الاتحاد لأخذ الرياضة الكويتية إلى بُعدٍ جديد خلال تواجدها كراعي رسمي خلال المواسم الأربع المُقبلة.

واستضافت زين الحفل الخاص في القاعة الرئيسية بفندق غراند حياة بحضور الرئيس التنفيذي للعلاقات والشؤون المؤسسية بشركة زين الكويت وليد الخشتي، ونائب رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم هايف المطيري، بالإضافة إلى مسؤولي الشركة والاتحاد ومُمثلي الصحافة الرياضية ووسائل الإعلام وعدد من نجوم الكرة الكويتية.

وخلال الحفل، قال الرئيس التنفيذي للعلاقات والشؤون المؤسسية بشركة زين الكويت وليد الخشتي: ” فخورون بالتواجد معكم اليوم، وسعداء باستضافتكم جميعاً في هذا الحفل الخاص لإعلان الشراكة بين زين والاتحاد الكويتي لكرة القدم، لنستعرض لكم رؤيتنا المُشتركة للأخذ بالرياضة الكويتية إلى بُعدٍ جديد “.

وأضاف الخشتي: ” زين ليست حديثة العهد بمثل هذه الشراكات، إذ حرصت الشركة على مدار العقود الماضية على دعم وتشجيع مُختلف الأنشطة الرياضية في الدولة بهدف المُساهمة في رفع مكانة الرياضة الكويتية وتطويرها “.

وتابع بقوله: ” نؤمن أن لدى مؤسسات القطاع الخاص دورٌ هامٌ وحيوي في تنمية قطاعي الشباب والرياضة في الكويت، ونحن نقوم بنقل هذا المفهوم إلى أرض الواقع من خلال رعايتنا ودعمنا للعديد من الفعاليات الرياضية الكبرى، وهذه الشراكة لأكبر حدث كروي محلي تأتي لتُعزز من الدور الريادي الذي تلعبه زين في القطاع الرياضي الكويتي، وهي تأتي تماشياً مع استراتيجيتنا الاجتماعية لدعم الرياضة والشباب “.

وبيّن الخشتي قائلاً: ” زين هي الراعي الرسمي لأنشطة الاتحاد الكويتي لكرة القدم خلال المواسم الأربع المُقبلة (2022-2026) وهي الدوري الكويتي الممتاز الذي يُعرف الآن باسم “دوري زين”، ودوري الدرجة الأولى، بالإضافة إلى دعمنا لـ “أغلى الكؤوس” كأس سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وكأس سمو ولي العهد حفظه الله ورعاه، وكأس الاتحاد الكويتي لكرة القدم “كأس زين” “.

وأوضح بقوله: ” سيرتكز دور زين حول ثلاث محاور رئيسية هي الدعم المادي الذي سنقدمه للاعبين والرياضيين، وتواجدنا على الساحة خلال المباريات وتفاعلنا مع الجماهير، بالإضافة إلى مفاجأة جديدة كلياً للمرة الأولى في الكويت وهي أول لعبة “فانتسي” في تاريخ الدوري الكويتي، وهي الأنشطة التي تتماشى مع رؤية الاتحاد لتطوير الكرة الكويتية والرفع من شأنها كونها الرياضة الأكثر شعبيةً في الدولة “.

وأعلن الخشتي أن زين ستُقدّم جوائز نقدية وعينية تصل قيمتها إلى 50 ألف دينار كويتي في الموسم الواحد، وهي أعلى قيمة جوائز في تاريخ الدوري الكويتي، بحيث ستُقدّم الشركة جوائز نقدية تشجيعية للاعبين والرياضيين تشجيعاً لهم للسعي وراء التميز في الأداء، فهي تؤمن أن دعم اللاعبين والأجهزة الفنية سيسهم في تألق الدوري وإضافة الحماس والمتعة، وستقوم الشركة بتقديم الجوائز ابتداءً من الجولة التاسعة لهذا الموسم.

وستكون جوائز زين التشجيعية على النحو التالي: 10,000 د.ك جائزة أفضل لاعب في الموسم، و500 دينار جائزة أفضل لاعب في الجولة، و5000 دينار جائزة هدّاف الموسم، و5000 دينار جائزة أفضل حارس في الموسم، و3000 دينار جائزة أفضل مُدرب في الموسم، و2000 دينار جائزة أفضل نجم صاعد في الموسم.

وبيّن الخشتي أنه تم تشكيل لجنة تضم لاعبين دوليين سابقين من أصحاب الخبرة لوضع المعايير والأسس التي سيتم اختيار الفائزين بالجوائز التشجيعية بناءً عليها، وذلك بالتنسيق مع الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وهم سعد الحوطي رئيساً للّجنة، ووائل سليمان، وأسامة حسين، ومحمد بنيان.

وعن دور زين اتجاه الجماهير، قال الخشتي: ” لا نريد أن تقتصر مشاركتنا في الدوري على دعم اللاعبين فقط، بل نود أن نتفاعل أيضاً مع الجماهير والتميز في ذلك، ولهذا سيكون لنا بإذن الله تفاعل مستمر مع الجمهور في الملاعب، ومُقابلة الجماهير من جميع الأعمار والاستماع لآرائهم وإتاحة الفرصة لهم لتوصيل رسائلهم لفرقهم ولاعبيهم المفضلين “.

وأضاف بقوله: ” كما سنقوم بتنظيم العديد من الأنشطة الاجتماعية واستضافة العديد من المطاعم والمقاهي المميزة وخاصةً المشاريع الشبابية الكويتية لتقدم خدماتها للجماهير وتقديم أجواء مميزة لهم، خاصةً خلال المباريات الكبيرة مثل الديربي والكلاسيكو والنهائيات، وتنظيم المُسابقات المميزة وتقديم الجوائز القيمة على المدرجات، ولن تقتصر مشاركاتنا على التواجد في الساحة فحسب، بل سنقوم أيضاً بتنظيم العديد من الجوائز على وسائل التواصل الاجتماعي “.

وكشف الخشتي عن مفاجأة زين الجديدة للجماهير الكويتية: ” لدينا مفاجأة للجماهير ومحبي الكرة الكويتية، وهي تقام للمرة الأولى في الكويت، وهي مُسابقة “فانتسي” دوري زين – أول موقع إلكتروني وتطبيق للهواتف الذكية لكرة قدم الفانتسي للدوري الكويتي الممتاز، التي نطمح من خلالها نقل المنافسات الرياضية الكويتية إلى الساحة الرقمية “.

وأشار الخشتي إلى أن لعبة “الفانتسي” تُعتبر من أكثر الألعاب الإلكترونية المنتشرة في الدوريات الأوروبية، وقد أرادت زين أن تقدم للجماهير الكويتية نفس التجربة لكن بنكهة محلية 100%، وستنطلق هذه المنصة رسمياً مع بداية القسم الثاني من الموسم الحالي.

وسيقدم دوري زين للفانتسي تجربة ممتعة للمشاركين تمكّنهم من اختيار فريقهم الخاص والتنافس مع لاعبين آخرين وتحقيق الفوز بالبطولات فيما بينهم، بحيث يختار المشارك 15 لاعباً ليشكل فريقه، وتتفاوت أسعار اللاعبين حسب أدائهم الفعلي في الدوري الكويتي الممتاز، ويتم إعطاء كل مُشارك ميزانية قدرها 100 مليون دينار كويتي لشراء لاعبيه، ويعتمد تسجيل كل مشارك للنقاط في اللعبة على أحداث المباريات الحقيقية، ويمكن اللعب عن طريق الموقع الإلكتروني أو تطبيق الهواتف الذكية عبر App Store وPlay Store قريباً.

وكبادرة منها لتُحمّس الجميع على المشاركة والتنافس فيما بينهم ومتابعة الدوري الكويتي بشغف، ستقدم زين جوائز نقدية للفائزين بدوري زين للفانتسي بإجمالي 10,000 دينار كويتي، وهي للفائزين بالمراكز الثلاث الأولى أصحاب النقاط الأعلى بين جميع اللاعبين في نهاية الموسم كالتالي: جائزة المركز الأول 5 آلاف د.ك، وجائزة المركز الثاني 3,500 د.ك، وجائزة المركز الثالث 1,500 د.ك.

وقال نائب رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم هايف المطيري خلال الحفل: ” زين دائماً سباقة بدعم الرياضة الكويتية، واليوم نحن سعداء بهذه الشراكة التي ستُسهم في تحقيق رؤية الاتحاد الجديدة للأخذ بالكرة الكويتية إلى مستويات جديدة، ونحن في الاتحاد سعداء برفع قيمة جائزة بطل دوري زين إلى 100 ألف د.ك، بالإضافة إلى جائزة الوصيف 60 ألف د.ك وجائزة المركز الثالث 40 ألف د.ك، وهو نتاج وثمرة الشراكة الجديدة بين الاتحاد وزين “.

وأضاف المطيري بقوله: ” نحث مؤسسات القطاع الخاص المختلفة أن تحذوا حذو زين في مثل هذه الإسهامات الكبيرة التي من شأنها أن ترفع من مستوى الرياضة الكويتية، فللقطاع الخاص دور كبير وهام في التعاون مع القطاع العام للنهوض بمُختلف قطاعات الدولة الحيوية ومنها قطاعي الشباب والرياضة “.

وتحرص زين على تشجيع مُختلف الأنشطة الرياضية الرسمية في الدولة بهدف المُساهمة في رفع اسم الرياضة الكويتية وتطويرها، حيث تؤمن أن لدى مؤسسات القطاع الخاص دور هام وحيوي في تنمية قطاعي الشباب والرياضة في الكويت، وهي تقوم بنقل هذا المفهوم إلى أرض الواقع من خلال رعاية ودعم العديد من الفعاليات الرياضية الكبرى على مستوى الكويت.

وأكدت زين أن رعايتها للدوري الكويتي جاءت تماشياً مع استراتيجيتها الاجتماعية التي تنتهجها تجاه قطاع الرياضة والشباب، فهي تفخر أيضاً برعاية ودعم مجموعة كبيرة من الرياضيين الكويتيين الذين يمثلون الكويت في المحافل المحلية والإقليمية والعالمية من خلال إنجازاتهم التي تفخر الشركة بها، والعديد منهم في رياضة الفروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى