محليات

وزير الخارجية يبحث مع نظيره الجزائري العلاقات الوثيقة بين البلدين وآخر التطورات الإقليمية والدولية

قال وزير الخارجية الكويتي الشيخ سالم عبد الله الجابر الصباح اليوم الجمعة إن القمة العربية ال31 المقررة بالجزائر ستحقق أهدافها وستثمر “نتائج إيجابية” مشيرا إلى أن التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم تستوجب “إبراز وحدتنا والحفاظ على مصالح شعوبنا”.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية الكويتي الشيخ سالم عبد الله الجابر الصباح للصحفيين عقب جلسة عمل عقدها مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة على هامش اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري التحضيري للقمة العربية ال31 والتي عقدت اليوم بالمركز الدولي للمؤتمرات.

وأوضح وزير الخارجية الكويتي للصحفيين عقب اللقاء أنه “أسعدني اللقاء بزميلي وزير خارجية الجزائر وتمنيت كل التوفيق للجزائر لإنجاح القمة العربية” معربا عن ثقته بأن “هذه القمة ستحقق أهدافها ونتائج ايجابية لدولنا وشعوبنا”.

وأضاف “أعتقد أن هذه القمة تأتي في زمن مهم والعالم يشهد تطورات متسارعة وعلينا كدول عربية أن نبرز وحدتنا واهتمامنا بالحفاظ على مصالحنا ومصالح شعوبنا في هذا الجو العالمي”.

من جانبه أشاد لعمامرة بالتزام دولة الكويت بمساهمتها الفعالة في إنجاح القمة العربية مؤكدا أن “القيادة السياسية بالكويت التزمت بوعودها وكانت أول الحاضرين من خلال وزير خارجيتها وستكون حتما آخر المغادرين للقمة”.

ويأتي لقاء الوزيرين في إطار تعزيز التنسيق بين وفدي البلدين لإنجاح الاجتماع الوزاري التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته ال31 الذي ستنطلق أعماله في الاول من نوفمبر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى