خارجيات

البحرية الروسية “تصد” هجوما بمسيّرة استهدف ميناء سيفاستوبول في القرم

أحبطت البحرية الروسية صباح السبت هجوما بمسيّرة في ميناء سيفاستوبول، مقر أسطول البحر الأسود التابع لموسكو في شبه جزيرة القرم، بحسب ما أفاد حاكم محلي عيّنته روسيا.

وقال حاكم سيفاستوبول ميخائيل رازفوجايف على تلغرام “اليوم منذ الساعة 04,40 صباحا وعلى مدى ساعات عدّة، صدّت مختلف أنظمة الدفاع الجوي في سيفاستوبول هجمات بمسيّرات… تم إسقاط كل المسيّرات”.

وذكر رازفوجايف في وقت سابق السبت أن البحرية الروسية تصد هجوما بمسيّرة قائلا إن “سفنا تابعة لأسطول البحر الأسود تصد مسيّرة في خليج سيفاستوبول.

وبينما أشار إلى أن أجهزة المدينة في حالة “تأهب” أكد عدم تعرّض أي “بنى تحتية مدنية” لأضرار.

وأوضح أن زجاج نافذة “انفجر” في سكن للطلاب في كلية للفنون تقع على مقربة من الميناء لكن “من دون أن يتسبب بأضرار”.

ودعا سكان المدينة إلى عدم نشر تسجيلات مصوّرة عن الحادث على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف أنه “يجب أن يكون واضحا للجميع أن هذا النوع من المعلومات ضروري جدا للنازيين الأوكرانيين ليفهموا طريقة بناء دفاعات مدينتنا”.

وضمّت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014.

وهاجمت قواتها أوكرانيا من محاور عدة في شباط/فبراير هذا العام، بما في ذلك من القرم.

ويأتي الإعلان الأخير فيما تواصل القوات الأوكرانية تنفيذ هجوم مضاد لاستعادة أراض تحتلها روسيا في جنوب البلاد.

وذكرت سلطات المدينة في وقت لاحق أنه تم إغلاق الميناء “موقتا” أمام القوارب والعبارات.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، أفاد رازفوجايف أن مسيّرة هاجمت محطة للطاقة الحرارية قرب سيفاستوبول.

كما تعرّض الأسطول الروسي المتمركز في الميناء إلى هجوم بمسيّرة في تموز/يوليو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى