رياضة

قميص مارادونا في نهائي 1986 يعود إلى الأرجنتين

عاد القميص الذي ارتداه أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا خلال نهائي مونديال 1986 في المكسيك، الذي فاز به الـ(الأبيسيليستي) بالمونديال، إلى الأرجنتين بعد أن تبرع به الألماني لوثار ماتيوس الذي واجه مارادونا في مباراة النهائي.
أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عبر منصات التواصل الاجتماعي الثلاثاء، أنه: “عاد القميص الذي ارتداه أسطورتنا دييغو أرماندو مارادونا في نهائي مونديال 86 إلى البلاد، نعم عاد إلى متحف كرة القدم الأرجنتينية، إنه كنز يخص أحد أبرز ممثلينا في كرة القدم العالمية”.
وكان الألماني ماتيوس المالك السابق للقميص قبل أن يتبرع به قبل شهرين إلى متحف كرة القدم الأرجنتينية.
وقال رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كلاوديو تابيا: “فخورون للغاية باستعادة قميص دييغو مارادونا في نهائي مونديال المكسيك 1986، سيتمكن الجميع قريباً من رؤيته، شكرا مارسيلو أورداس ولوثار ماتيوس الذي يمكنه الآن رؤية القميص في أي وقت”.
وخاض ماتيوس مونديال إسبانيا 1982 والمكسيك 1986 وإيطاليا 1990 والولايات المتحدة 1994 وفرنسا 1998.
وخسر النجم الألماني السابق نهائي مونديال المكسيك 1986 بنتيجة 3-2 أمام الأرجنتين، بقيادة مارادونا الذي حقق ثاني وآخر لقب عالمي له، قبل أن يتوج ماتيوس أحد أساطير الكرة الألمانية بلقب المونديال عام 1990 على حساب مارادونا نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى