برلمان

مجلس الأمة يبدأ غدا دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الـ17

وسط توجيهات سامية للسلطتين التشريعية والتنفيذية بتحمل المسؤولية الوطنية في مرحلة جديدة وأن يتم التعاون بينهما في ظل أجواء من التوافق والتفاهم والعمل والالتزام يبدأ مجلس الأمة غدا الثلاثاء الفصل التشريعي الـ17 بانعقاد الجلسة العادية لدور الانعقاد الأول.
ويستهل دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الجديد وفقا لجدول الأعمال بحفل الافتتاح إذ سيتفضل سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله بافتتاح دور الانعقاد ويتضمن إلقاء النطق السامي وكلمة رئيس مجلس الأمة بالسن وكذلك تلاوة الخطاب الأميري.
وعقب ذلك ترفع الجلسة لفترة تودع خلالها لجنة الاستقبال سمو نائب الأمير وولي العهد ثم تستأنف الجلسة وتعقد الجلسة الأولى للنظر في بنود جدول الأعمال إذ سيؤدي أعضاء مجلس الأمة (رئيس وأعضاء مجلس الوزراء ونواب) اليمين الدستورية لمباشرة أعمالهم في مجلس الأمة.
وينتقل مجلس الأمة في جلسته بعدها لانتخاب رئيس المجلس ونائبه للفصل التشريعي ال17 بالإضافة إلى انتخاب أمين السر والمراقب لدور الانعقاد الأول.
ومن المقرر أن ينتخب المجلس أعضاء لجنة إعداد مشروع الجواب على الخطاب الأميري البرلمانية وأعضاء اللجان البرلمانية الدائمة وهي لجان العرائض والشكاوى والشؤون الداخلية والدفاع والشؤون المالية والاقتصادية والشؤون التشريعية والقانونية وشؤون التعليم والثقافة والإرشاد والشؤون الصحية والاجتماعية والعمل والشؤون الخارجية والمرافق العامة والميزانيات والحساب الختامي وحماية الأموال العامة والأولويات.
ومن المتوقع ان ينتخب المجلس أعضاء اللجان البرلمانية المؤقتة (إن وجدت).
وفي هذا الشأن نصت المادة (85) من الدستور على أنه “لمجلس الأمة دور انعقاد سنوي لا يقل عن ثمانية أشهر ولا يجوز فض هذا الدور قبل اعتماد الميزانية”.
وقضت المادة (71) من اللائحة الداخلية للمجلس بأن “يجتمع المجلس جلسة عادية يومي الثلاثاء والأربعاء مرة كل أسبوعين وتعتبر جلسة يوم الأربعاء امتدادا لجلسة يوم الثلاثاء السابقة عليه ما لم يقرر المجلس غير ذلك أو لم تكن هنالك أعمال تقتضي الاجتماع”.
ونصت المادة (91) من الدستور على أن يؤدي عضو مجلس الأمة أمام المجلس في جلسة علنية اليمين قبل أن يتولى أعماله في المجلس أو لجانه فيما قضت المادة (93) من الدستور بأن “يؤلف المجلس خلال الأسبوع الأول من اجتماعه السنوي اللجان اللازمة لأعماله”.
وصدر في الثاني من شهر أكتوبر الحالي مرسوم بدعوة مجلس الأمة للانعقاد للدور العادي الأول من الفصل التشريعي ال17 صباح 11 أكتوبر تلاه صدور مرسوم في التاسع من الشهر ذاته بتأجيل انعقاد اجتماع مجلس الأمة للدور العادي الأول إلى صباح 18 أكتوبر – غدا الثلاثاء-.
وكان سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وجه في كلمة ألقاها نيابه عنه سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح بتاريخ 22 يونيو الماضي رسالة إلى كل من السلطتين التشريعية والتنفيذية تتضمن تحمل المسؤولية الوطنية في المرحلة القادمة وأن يتم التعاون بينهم في ظل أجواء من التوافق والتفاهم اخوانا متحابين يحسن الكل الظن بالآخر وأن يتم ترك الخصومة والنزاع حتى لا يتم الوقوع في قوله تعالى (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) بل عليكم العمل والالتزام بقوله تعالى (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا).
وقال سموه في تلك الكلمة “قررنا مضطرين ونزولا على رغبة الشعب واحتراما لإرادته الاحتكام إلى الدستور العهد الذي ارتضيناه واستنادا إلى حقنا الدستوري المنصوص عليه في المادة (107) من الدستور أن نحل مجلس الأمة حلا دستوريا والدعوة إلى انتخابات عامة وفقا للاجراءات والمواعيد والضوابط الدستورية”.
وبين سموه حينها “لم نلمس من إدارة السلطتين للدولة أية نتائج أو انجازات أو أعمال تحقق الطموح والآمال الشعبية المرجوة بل على العكس من ذلك فقد أدت الإدارة الحكومية والممارسة البرلمانية إلى تذمر وسخط المواطنين وعدم رضاهم عن عمل السلطتين التشريعية والتنفيذية”.
وصدر في الثاني من أغسطس الماضي مرسوم بحل مجلس الأمة وتلاه صدور مرسوم آخر في ال28 من الشهر ذاته بدعوة الناخبين لانتخاب أعضاء مجلس الأمة وحدد ال29 من سبتمبر الماضي موعدا للاقتراع.
كما صدر أمس الأحد مرسوم بإعادة تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة سمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء تلاه استقبال سمو نائب الأمير وولي العهد اليوم سمو رئيس مجلس الوزراء إذ قدم لسموه الوزراء كما أدوا اليمين الدستورية أمام سموه بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى