خارجيات

مسؤول السياسية الخارجية الأوروبي يستبعد تقدم المحادثات بشأن الاتفاق النووي الإيراني

استبعد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم الاثنين التقدم في المحادثات بشأن الاتفاق النووي الإيراني المعروف باسم (خطة العمل الشاملة المشتركة).
وقال بوريل في تصريحات صحفية قبل انعقاد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي انه لا يتوقع حاليا “اتخاذ خطوات بناءة للتوصل إلى اتفاق”.
واعرب عن خيبة الأمل إزاء عدم توصل أطراف (خطة العمل الشاملة والمشتركة) إلى اتفاق بشأن البرنامج النووي مبينا ان “الاجتماع سيتناول العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وإيران”.
وجرى توقيع (خطة العمل الشاملة المشتركة) في النمسا عام 2015 بين إيران ومجموعة (5+1) التي تضم (الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وروسيا والصين).
إلا أن الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب انسحبت من الخطة في مايو 2018 وأعادت فرض عقوبات صارمة على طهران.
واستؤنفت المفاوضات بشأن الاتفاق النووي الإيراني في فيينا في أبريل 2021 بمشاركة الأطراف المتبقية (فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وروسيا والصين) وكذلك الاتحاد الأوروبي الذي يعمل منسقا للمفاوضات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى