خارجيات

البرلمان العربي يشيد بتوقيع وثيقة “إعلان الجزائر” لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية

أشاد البرلمان العربي اليوم السبت بتوقيع الفصائل الفلسطينية وثيقة (إعلان الجزائر) باعتباره “خطوة إيجابية ومهمة على الطريق الصحيح نحو استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ولم الشمل الفلسطيني”.

واعتبر البرلمان العربي في بيان أن التوقيع على هذه الوثيقة “يمثل ورقة قوة للموقف الفلسطيني ونزع ذرائع وخطط وإجراءات القوة القائمة بالاحتلال للبدء بعملية سياسية جادة وحقيقية تفضي لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس”.

وأوضح البيان أن هذا “الإعلان جاء استجابة لجهود الجزائر التي نجحت في تقريب وجهات النظر ورأب الصدع بين الأشقاء الفلسطينيين” مثمنا عاليا ما تقوم به الجزائر بهذا الشأن “وبما يضاف لجهود الدول العربية خاصة جهود مصر للوصول إلى نهاية حقبة الانقسام”.

وأكد البيان دعم البرلمان العربي وتأييده للجهود التي تقوم بها الجزائر في ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية مناشدا الفصائل الفلسطينية “العمل بجدية على تنفيذ ما جاء بوثيقة (إعلان الجزائر) لاستعادة الموقف الفلسطيني الموحد لمواجهة التحديات الكبرى التي تواجه القضية الفلسطينية”.

وكان 14 فصيلا فلسطينيا بما في ذلك حركتا (حماس) و(فتح) وقعت أمس الأول الخميس بالأحرف الأولى على (إعلان الجزائر) الذي تلتزم بموجبه بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في غضون عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى