اقتصاد

لبنان.. الدولار يبلغ عتبة 40 ألف ليرة للمرة الأولى

تجاوز سعر صرف الدولار الأميركي بالسوق السوداء في بيروت، اليوم السبت، سقف الأربعين ألف ليرة لبنانية، في تطور نقدي هو الأول من نوعه منذ بدء الانهيار الاقتصادي والمالي والنقدي الذي ترافق مع ثورة 17 أكتوبر 2019.

وقال أحد كبار الصرافين في شارع الحمراء في بيروت، إن “عمليات البيع والشراء هي ضمن هامش 39 ألف ليرة إلى أربعين ألف ليرة، أي أنها لم تتجاوز الأربعين حتى الآن، لكن في التطبيقات الإلكترونية بلغ السعر حوالي الأربعين الفاً ومئة ليرة لبنانية، وهذا مؤشر على وجود مناخ في السوق السوداء يدفع باتجاه تراجع أكبر في سعر صرف الليرة اللبنانية.

ويأتي هذا التطور قبل يومين من حلول الذكرى السنوية الثالثة لثورة 17 تشرين في لبنان، وعلى مسافة 48 ساعة من إعلان الرئيس اللبناني ميشال عون عن موافقة لبنان رسمياً على الخطة الأمريكية لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل.

وتقتصر العمليات النقدية في عطلة نهاية الأسبوع على محلات الصيرفة والصرافين المتجولين والتطبيقات، فيما تغلق المصارف اللبنانية أبوابها كعادتها يومي السبت والأحد من كل أسبوع في ظل إجراءات أمنية اتخذتها المصارف للحيلولة دون المزيد من عمليات الاقتحام من قبل مودعين يطالبون بالحصول على جزء من ودائعهم المحتجزة في المصارف منذ ثلاث سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى