رياضة

نهائي النسخة العربية الـ 34 لـ«السلة العربية».. غدا

تقام من مساء مواجهتي الدور قبل النهائي لبطولة الاندية العربية الـ34 لكرة السلة للرجال، التي يستضيفها نادي الكويت، بمشاركة 16 ناديا من 11 دولة، وتنطلق المواجهة الأولى لنصف النهائي في الـ 5 مساء وتجمع كاظمة والأهلي المصري، ويتبعها في الـ 7 مساء على صالة اتحاد كرة السلة بمجمع الشيخ سعد العبدالله للصالات القمة الثانية بين الكويت مستضيف البطولة وبيروت اللبناني.
وتختتم النسخة الـ 34 لبطولة الأندية العربية مساء يوم غد السبت، حيث يلتقي الفائزان من نصف النهائي على اللقب العربي في الـ 7 مساء، ويسبقها في الـ 5 مساء مواجهة بين الفريقان الخاسران لتحديد المركزين الثالث والرابع على صالة اتحاد كرة السلة.
وجاء تأهل الكويت الى الدور نصف النهائي بعد تغلبه على منافسه دجلة العراقي بنتيجة 97-79 خلال المباراة التي جمعتهما مساء أمس الأول على صالة الاتحاد، ضمن منافسات الدور ربع النهائي للبطولة، والذي شهد ايضاً تأهل الأهلي المصري للدور نصف النهائي بعد تغلبه على الجهراء بنتيجة 93-54 في مباراة سيطر على مجرياتها الأهلي حامل اللقب منذ البداية، مستغلاً النقص العدد الذي عانى منه منافسه، بعد إصابة أبرز لاعبيه التونسي صالح الماجري واللبناني وائل عرقجي.
كما شهدت منافسات الدور ربع النهائي فوز بيروت اللبناني على مواطنه الرياضي بنتيجة 80-76، كما تأهل كاظمة ثاني ممثلي كرة السلة الكويتية في البطولة بعد تجاوزه عقبة الاتحاد السكندري بنتيجة 106-101.
مواجهتان من العيار الثقيل
لن تكون مواجهة الكويت وصيف النسخة السابقة مع بيروت اللبناني سهلة على الإطلاق، إذ يسعى الابيض الى تكرار انجازه في النسخة السابقة، بعدما تأهل بجدارة إلى النهائي، غير ان انه سيصطدم بطموحات منافسه بيروت الذي يسعى الى استعادة امجاد “السلة اللبنانية” على المستوى العربي، وتبدو مشاركة نجم الكويت ومنتخبنا الوطني محمد عدنان غير مؤكدة بعد تعرضه إلى اصابة في الكاحل في مواجهة دجلة العراقي، ليصبح ثاني لاعب يبتعد عن صفوف “الأبيض” إلى جانب فهد الظفيري.
أما المواجهة الأولى في نصف النهائي، فيسعى كاظمة الذي نجح في اقصاء الاتحاد السكندري أحد أبرز المرشحين للفوز باللقب، فأنه سيصطدم بقوة وصلابة الأهلي المصري، والرتم العالي الذي يمتاز به الفريق، إلى جانب سعيه الحثيث للظفر باللقب العربي للمرة الثانية تواليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى