رياضة

نائب رئيس الاتحاد الدولي للقوى: استضافة الكويت البطولة الآسيوية للناشئين مبادرة مميزة

أكد نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى الأمير نواف بن محمد آل سعود أن استضافة الاتحاد الكويتي للعبة البطولة الآسيوية الرابعة للناشئين والناشئات لألعاب القوى مبادرة مميزة وتشكل عودة كبيرة لتنظيم البطولات القارية بعد سنوات من تأجيلها بسبب جائحة كورونا.
وقال الأمير نواف آل سعود في تصريح للصحفيين لدى وصوله إلى البلاد لحضور افتتاح البطولة التي تنطلق في وقت لاحق اليوم الخميس وتستمر أربعة أيام إن تنظيم دولة الكويت هذا الحدث الرياضي الذي يجمع اسرة ألعاب القوى الاسيوية يعتبر نجاحا لها ولكل الاتحادات الخليجية وغرب آسيا في هذه الرياضة.
وأوضح أن إقامة هذه الملتقيات الرياضية المخصصة للاعبين الناشئين (تحت 18 سنة) وعلى هذا المستوى الرفيع يساعد على اكتشاف المواهب في الدول الآسيوية في سن مبكرة ومن ثم صقلها وإعدادها لبطولات دولية قادمة لفئة العمومي مؤكدا ثقته بنجاح الكويت في تنظيم البطولة بشكل مميز وعلى المقاييس كافة.
وذكر أن الاتحاد الكويتي يستضيف على هامش البطولة اجتماعات (الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي) واجتماعات (اتحاد غرب آسيا) و(الاتحاد العربي) مما سيكون له أثر إيجابي في تطوير رياضة ألعاب القوى على المستويين الآسيوي والعربي مثنيا على الجهود المقدرة للاتحاد الكويتي لألعاب القوى برئاسة سيار العنزي.
وأعرب عن أمله بظهور البطولة على مستوى فني عال وتنافسية قوية تعكس التطور الكبير لرياضة ألعاب القوى الآسيوية وأن تساهم في إبراز لاعبين ولاعبات واعدين ولا سيما في المنتخبات العربية لاستكمال مسيرة النجاح العربي في هذه الرياضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى