خارجيات

الوكالة الدولية تتهم إيران بزيادة تخصيب اليورانيوم

كشف تقرير سري للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران تمضي قدما في توسيع أنشطة تخصيب اليورانيوم، في موقع نطنز النووي تحت الأرض.

وقال تقرير الوكالة، إن ثالث مجموعة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة “آي.آر-6″، التي تم تركيبها في الآونة الأخيرة في منشأة نطنز بدأت العمل الآن.

وأشار إلى أن طهران أبلغت الوكالة بأنها تخطط لإضافة 3 مجموعات أخرى من أجهزة الطرد المركزي، لتنضم إلى 12 موجودة بالفعل هناك، وفقا لرويترز.

وأوضح التقرير، الموجه إلى الدول الأعضاء، أن مجموعة واحدة من أجهزة الطرد المركزي “آي.آر-4” و6 مجموعات من أجهزة “آي.آر-2إم”، التي لم يكتمل تركيبها في 31 أغسطس، وهو تاريخ آخر زيارة مذكورة في آخر تقرير ربع سنوي لـوكالة الطاقة الذرية حول هذه المشكلة، تم تركيبها بالكامل الآن ولكن لم يتم استخدامها بعد في التخصيب.

ويقول دبلوماسيون إن “آي.آر-6” هو أكثر طرز إيران من أجهزة الطرد المركزي تطورا وأكفأ كثيرا من الجيل الأول من “آي.آر-1″، وهو الطراز الوحيد الذي يسمح الاتفاق لإيران باستخدامه في التخصيب.

وسعت إيران في الآونة الأخيرة مستوى تخصيبها لليورانيوم باستخدام أجهزة “آي.آر-6” في مواقع أخرى.

وفي يوليو الماضي، بدأت سلسلة ثانية من “آي.آر-6″، في موقع فوردو الموجود داخل جبل، تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى