اقتصاد

سلة خامات “أوبك” ترتفع بواقع دولار و63 سنتاً لتستقر عند 97.43 دولارا للبرميل

قالت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ان سعر سلة خاماتها ارتفعت بواقع دولار و63 سنتا لتستقر عند 43ر97 دولارا للبرميل في تعاملات يوم الجمعة الماضي بعد ان كان السعر 80ر95 دولارا يوم الخميس الماضي.
وجاء في نشرة المنظمة الصادرة اليوم الاثنين ان المعدل الشهري لسعر سلة خاماتها لشهر سبتمبر الماضي بلغ 32ر95 دولارا للبرميل اما شهر اغسطس الماضي فبلغ 90ر101 دولار للبرميل الامر الذي يشير الى استقرار معدل سعر السلة منذ بداية العام الجاري و حتى نهاية الاسبوع الماضي عند 02ر94 دولارا للبرميل.
وذكرت (اوبك) بان المعدل السنوي لسعر السلة للعام الماضي بلغ 89ر69 دولارا للبرميل.
وكان تحالف (اوبك +) قد قرر في ختام اجتماعه الوزاري في الخامس من شهر اكتوبر الجاري خفض معدلات انتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميا اعتبارا من شهر نوفمبر المقبل وذلك بهدف دعم الاسعار التي شهدت في الربع الثالث اول خسارة فصلية منذ عامين.
واكد وزراء (اوبك +) في بيانهم الختامي ان قرار التخفيض املته حالة عدم اليقين التي تحيط بآفاق الاقتصاد العالمي وسوق النفط اضافة الى الحاجة إلى تعزيز التوجيه طويل المدى لسوق النفط.
واعتبر تحالف (اوبك +) ان القرار يتماشى مع النهج الناجح المتمثل في التحرك بشكل استباقي و التي تم اعتماده باستمرار من قبل (اوبك) والدول غير الاعضاء في (أوبك +).
ووفقا للبيان الختامي ل(اوبك +) فقد تم منح اللجنة الوزارية المشتركة التفويض لعقد اجتماعات اضافية او الدعوة الى عقد اجتماع وزاري ل(اوبك +) في اي وقت لمعالجة تطورات السوق اذا لزم الامر.
ومن المقرر عقد الاجتماع الوزاري القادم ل(اوبك) في الرابع من شهر ديسمبر المقبل.
وتعتبر هذه التخفيضات الاكبر من نوعها التي تقرها (اوبك +) منذ 2020 على الرغم من الضغوط الغربية على المنتجين لرفع مستويات الانتاج في ظل ازمة الطاقة الراهنة الناجمة عن الحرب في اوكرانيا.
ويتوقع ان تشهد اسعار النفط ارتفاعا ملحوظا بعد قرار تقليص المعروض من الخام بعد ان هبطت الى نحو 90 دولارا بعدما كانت 120 دولارا قبل ثلاثة اشهر بسبب المخاوف من حدوث ركود اقتصادي في العالم في ظل ارتفاع قيمة الدولار.
وكانت منظمة (اوبك) قد توقعت في تقريرها الدوري الاخير زيادة الطلب العالمي على النفط العام المقبل بمقدار 7ر2 مليون برميل في اليوم ليصل الى اجمالي 103 مليون برميل في اليوم مقارنة ب 3ر100 مليون برميل هذا العام مدفوعا بارتفاع الطلب من الدول المستهلكة الرئيسية وفي مقدمتها الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى