محليات

“الصحة” تطلق فعاليات المؤتمر العالمي الثامن للأمراض الوراثية.. بعد غد

أعلنت وزارة الصحة عن انطلاق المؤتمر العالمي الثامن للأمراض الوراثية الذي ينظمه مركز الأمراض الوراثية خلال الفترة من 11 إلى 13 الشهر الجاري بمشاركة محلية وعربية وعالمية واسعة.

وقالت رئيس مركز الأمراض الوراثية الاستشارية الدكتورة ليلى بستكي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد إن المؤتمر الذي يستمر ثلاث أيام ويتضمن 10 جلسات عمل صباحية ومسائية يصاحبها معرض تشارك به عدد من الشركات المتخصصة لعرض أحدث ما توصل اليه العلم في مجالات الفحص والعلاج.

واضافت بسكتي ان هناك أكثر من 33 ضيفا من الكويت والخليج والعالم يقدمون من خلال جلسات المؤتمر كل ما هو جديد في مجال الأمراض الوراثية.

واشارت إلى ان الجلسة الأولي ستركز على الدواء الجيني الصحيح لمرضى الأورام بناء على تحليل جيناتهم التي تعد ثورة حقيقية في علم الوراثة حيث يؤدي ذلك إلى استجابة أفضل للعلاج وتقليل للمضاعفات.

وأوضحت ان الجلسة الثانية ستركز على آداب المهنة في علم الوراثة في ظل المعلومات الهائلة الناتجة عن تحليل المورثات في أي عائلة ومن هو المسموح له بالاطلاع عليها وعدم اجراء اي تحليل وراثي الا بعد توقيع اقرار مستنير من الشخص أو ولي الأمر يقوم من خلاله الطبيب بشرح مستفيض لما سوف تظهر من نتائج.

وبينت ان الجلسة الثالثة ستركز على دور مركز الأمراض الوراثية في المساعدة على انجاب أطفال أصحاء بالتعاون مع مركز المساعدة على الانجاب في مستشفى الولادة وعرض بعض نتائج فحص البويضة الملقحة قبل الانغراس.

وقالت ان الجلسة الرابعة والأخيرة لليوم الأول للمؤتمر تستعرض الجديد في علاج الأمراض الوراثية وخاصة أمراض التمثيل الغذائي.

ولفتت إلى ان اليوم الثاني يغطي الأمراض الوراثية العضلية والعصبية من خلال جلستي عمل تستعرضان العلاج الجيني في أمراض العضلات الوراثية ومدى التقدم في هذا المجال وتجربة كل من الكويت وقطر والامارات العربية المتحدة في هذا المجال.

وأوضحت بستكي ان اليوم الثاني يختتم بمحاضرات عن مسح حديثي الولادة وما له من فائدة في معرفة الأطفال المصابين ببعض أمراض التمثيل الغذائي أو أمراض الهرمونات واختيار الأمراض بناء على وجود علاج غذائي أو دواء.

كما انه يستعرض ايضا الجديد في ادخال مسح الحثل العضلي الشوكي والذي تم ادخاله في بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية منذ سنتين وتعتزم الكويت ادخاله العام المقبل.

وأشارت إلى ان اليوم الثالث يركز على دور معرفة الجينوم في تشخيص الأمراض والعلاج فضلا عن استعراض أنواع أخرى من العلاج الجيني الجديد لأمراض التمثيل الغذائي ومن ثم الخروج بالتوصيات فضلا عن تقديم جائزة لأفضل ثلاث ملصقات علمية عرضت في المؤتمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى