رياضة

سواريز: لم أر ميسي يبكي مثل تلك الفترة

تحدث لويس سواريز، مهاجم برشلونة السابق، عن تجربته في “كامب نو”، وعلاقته بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب باريس سان جيرمان.

وقال سواريز عن فترته الأخيرة مع برشلونة: “لقد قضينا وقتًا سيئًا، عانى ليو كثيرًا، لم أر ميسي يبكي أبدًا كما رأيته يبكي في برشلونة، لقد آلمته تلك الفترة.. كان هناك دائمًا عدم يقين حول سبب كل هذا، لكن لحسن الحظ أنني أصبحت سعيدًا عندنا انتقلت إلى أتلتيكو مدريد”.

وأضاف لاعب ناسيونال مونتيفيديو، في تصريحات أبرزتها صحيفة “سبورت” الإسبانية: “عندما وصلت إلى برشلونة، أخبرت ميسي بأنني قادم للفوز، وليس لأحل محل أي شخص.. لقد أدرك أنني صادق، وتطورت العلاقة بيننا”.

وتابع: “ما يجعلك سعيدًا بهذه المرحلة هو السعادة التي تمتعنا بها نحن الثلاثة (ميسي ونيمار وسواريز) عندما يأتي الهدف عن طريق الاثنين الآخرين، ويبرز التواضع الذي كان سائدًا عندما يتعلق الأمر بمشاركة الأشياء معًا”.

وواصل: “إن ميسي ونيمار جعلاني أفوز بالحذاء الذهبي، لقد سمح لي ليونيل بتنفيذ ركلات الترجيح حتى أتمكن من الفوز بالجائزة، أو على سبيل المثال عندما يصل كلاهما إلى المرمى يحددان أين أنا.. أقدر ذلك كثيرًا، لم يكن هناك غرور، نحن الثلاثة كنا سعداء، كما أن باقي الفريق ركض من أجلنا لأنهم أدركوا ذلك”.

وأكمل: “في الأيام الأخيرة لي كنت أذهب وأتدرب لكنهم يرسلوني للتدريب بشكل منفصل، لقد عانيت كثيرًا وعدت إلى المنزل وبكيت بسبب الطريقة التي عاملوني بها، لقد كانت أيضًا رسالة مفادها أنهم أرادوا أن يظل ميسي بمفرده.. لم نكن نحن سببًا فيما حدث، لقد كان بسبب فوضى في النادي”.

واختتم: “نأمل أن نكون قادرين على الحديث عن وصول الأرجنتين وأوروجواي إلى نهائي كأس العالم حتى نستمتع بالمباراة، سيكون ذلك رائعًا لأمريكا الجنوبية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى