خارجيات

«الدوما الروسي»: الهجوم على جسر القرم بمثابة «إعلان حرب»

قالت نائبة رئيس مجلس الدوما الروسي، إيرينا ياروفايا لوكالة سبوتنيك الروسية، اليوم السبت، إن الهجوم على جسر القرم بمثابة “إعلان حرب” ضد بلادها.
فيما قال رئيس برلمان القرم: “مخربون أوكرانيون وراء حادث جسر القرم ونعمل بسرعة لإصلاح الأضرار في جسر القرم”.
وكانت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب قد أفادت بأنه تم تفجير شاحنة على جسر القرم فجر اليوم، ما أدى إلى اشتعال النيران في عدد من صهاريج الوقود في قطار كان يسير عبر الجسر. وأفادت وسائل الإعلام الروسية بأن الحريق على جسر القرم نتج عن تفجير سيارة مفخخة.
وقالت لجنة مكافحة الإرهاب في بيان لها: “في الساعة 06:07 صباح اليوم وقع تفجير بشاحنة في الجزء الخاص بمرور السيارات من جسر القرم، مما تسبب في اشتعال سبعة صهاريج وقود في قطار متجهية في هذا الموقع من الجسر. وأشار البيان إلى أنه يجري في مكان الحادث اتخاذ الإجراءات لتحديد ملابسات الانفجار وإزالة آثاره. نحو شبه جزيرة القرم”. وأضاف البيان أن انهيارا جزئيا حدث في قسمين من طريق السيارات، دون أن يتضرر قوس الملاحة البحري.
وكان حريق اندلع على جسر السيارات والسكك الحديد الواسع الذي يربط شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها موسكو بالأراضي الروسية، مما أدى إلى توقف حركة السير عليه، حسب السلطات الروسية. فيما أفادت وسائل الإعلام الأوكرانية بحدوث انفجار ضخم عند الجسر الرابط بين الأراضي الروسية والقرم.
وقالت وكالة الإعلام الروسية نقلا عن مسؤول محلي إنه “وفقا للمعلومات الأولية فقد اندلعت النيران في صهريج للوقود على أحد قطاعات الجسر الواقع في شبه جزيرة القرم، ولم تلحق بالجسر أي أضرار تؤثر على الملاحة”.
وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، أن الرئيس بوتين أعطى توجيهات عاجلة بإنشاء لجنة حكومية مرتبطة بحالة الطوارئ على جسر القرم.
وقال بيسكوف بهذا الصدد: “فيما يتعلق بحالة الطوارئ على جسر القرم تلقى فلاديمير بوتين تقارير من رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين ونائب رئيس الوزراء مارات خوسنولين ووزير الطوارئ ألكسندر كورينكوف ووزير النقل غينادي سافيليف، بالإضافة إلى رؤساء وكالات الطوارئ”.
وتابع بيسكوف بالقول: “أصدر رئيس الجمهورية تعليماته لرئيس مجلس الوزراء بتشكيل لجنة حكومية للوقوف على أسباب الحادث وإزالة تداعياته بأسرع وقت ممكن ويشمل القرار أيضًا رؤساء إقاليم كراسنودار وشبه جزيرة القرم وممثلين عن الحرس الوطني والمخابرات المركزية ووزارة الشؤون الداخلية”.
وفي سياق متصل، أعلن رئيس شبه جزيرة القرم، سيرغي أكسيونوف، أن الحادث أدى إلى انهيار جزء من الطريق على الجسر ما أدى إلى قطع أوصال الجزء الممتد من منطقة تمان إلى القرم، مشيرا إلى أن الجزء الآخر من الطريق آمن وسالك ولم يتضرر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى