خارجيات

وزير الدفاع الصومالي: مقتل الخليفة المحتمل لزعيم مليشيات الشباب «بداية الثأر للشهداء»

قال وزير الدفاع الصومالي عبدالقادر محمد نور، اليوم الاثنين، إن مقتل الخليفة المحتمل لزعيم مليشيات الشباب القيادي عبدالله نذير يعد “بداية الثأر للشهداء” الذين راحوا ضحية الهجمات “الارهابية” في البلاد.
ونقلت وكالة الانباء الوطنية الصومالية (صونا) عن الوزير قوله إن “نذير كان مسؤول القضايا سابقا ومسؤول الجبهات ومنسق جميع أنشطة المليشيات حاليا”.
ومن جانبه ذكر محافظ محافظة “بنادر” وعمدة بلدية مقديشو يوسف جمعالي في مؤتمر صحفي أن القوات الأمنية نجحت في تفكيك “شبكة ارهابية” واستولت على أسلحة كانت تستخدمها تلك المليشيات “المتطرفة” في تهديد المواطنين ومركبات النقل بالاضافة الى الاستيلاء على خمسة منازل مؤجرة للارهابيين.
وأعلنت (صونا) في وقت سابق اليوم مقتل عدد من عناصر مليشيات الشباب المرتبطة بتنظيم (القاعدة) أثناء محاولتهم زرع متفجرات في بئر للمياه بقرية واقعة بين “بلدويني” و”هلجن”.
واشارت الى اندلاع مواجهات بين الجيش الوطني وعناصر مليشيات الشباب في منطقة “شيل جدود” الواقعة بين مدينة “بلدويني” و”منطقة عيل بار”.
وتأتي المواجهات بعد أن شن الجيش الوطني بالتعاون مع السكان المحليين هجوما على قاعدة لمليشيات الشباب في تلك المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى