اقتصاد

الحكومة البريطانية تتراجع عن إلغاء “ضريبة الأثرياء” بعد مواجهتها معارضة سياسية كبيرة

أعلنت الحكومة البريطانية اليوم الاثنين تراجعها عن إلغاء ضريبة الدخل العالي او ما يعرف ب”ضريبة الاثرياء” بعد مواجهتها معارضة سياسية كبيرة وما ترتب عليه من انهيار للجنيه الاسترليني مقابل الدولار الامريكي.
وقال وزير الخزانة البريطاني كوازي كوارتينغ في بيان صحفي ان قرار التراجع جاء بعد ان “اصبح إلغاء ضريبة الدخل العالي اي ضريبة ال45 بالمئة مصدرا لصرف انتباه الحكومة البريطانية عن مهمتنا الأساسية المتمثلة في مواجهة التحديات التي تعترض البلاد”.
واوضح ان “ذلك سيسمح للحكومة بالتركيز الان على تقديم الأجزاء الرئيسية من خطة النمو الاقتصادي التي تهدف الى دعم الشركات وخفض عبء الضرائب على الاقل دخلا”.
يذكر ان كوارتينغ قد أعلن في 23 سبتمبر الماضي عن تخفيضات ضريبية بقيمة 45 مليار جنيه استرليني (50 مليار دولار) بهدف تشجيع النمو الاقتصادي واجتذاب الاستثمارات الخارجية من خلال جعل بريطانيا الاقل فرضا للضرائب بين اقتصادات الدول المتقدمة.
غير ان الخطة كانت لها نتائج عكسية فورية بدأت بتراجع حاد في قيمة الجنيه مقابل الدولار ليصل الى مستوى غير مسبوق ويبلغ الجنيه الواحد حوالي 03ر1 دولار.
وكان لقرار الغاء ضريبة 45 بالمئة على من تفوق اجورهم 150 الف جنيه (اكثر من 167 الف دولار) النصيب الاكبر من حملة الانتقاد وخاصة من جانب نواب حزب المحافظين الحاكم والذين اعتبروا القرار ب”مثابة انتحار سياسي سيؤدي بهم الى خارج السلطة”.
ودفعت خطة التخفيضات الضريبية بنك انجلترا المركزي للتدخل عبر شراء سندات الحكومة طويلة الاجل في عملية ستكلف مليارات الجنيهات وذلك من اجل وقف توسع الازمة من العملة الى باقي اركان الاقتصاد المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى