خارجيات

كييف تضع شروطا للسلام.. وتعلن عن أضخم عملية لتبادل الأسرى

اعتماد نيوز- صحيفة إلكترونية كويتية شاملة

قالت كييف إنّها أجرت مع موسكو أضخم عملية لتبادل الأسرى منذ بدأ العملية العسكرية في 24 من فبراير. وقال مدير مكتب الرئيس الأوكراني “أندريه يرماك” Andriy Yermak إن كييف نجحت في تحرير 215 عسكريا بينهم قادة في كتيبة مصنع أزوفستال.
من جهته، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن القوات الروسية أطلقت سراح خمسةِ قادة عسكريين أوكرانيين ُنقلوا جميعا إلى تركيا. وأوضح زيلينسكي أنّه في إطار عملية التبادل، استعادت روسيا خمسة وخمسين أسيراً، من بينهم “فيكتور ميدفيدتشوك” النائبُ الأوكراني السابق
وفي السياق، وبعد تلويح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأسلحة الدمار الشامل، أعلن نظيره الأوكراني عن 5 شروط غير قابلة للتفاوض لإرساء السلام.
ودعا زيلينسكي في كلمة للجمعية العامة إلى فرض عقاب عادل ضد روسيا، وفق تعبيره.
كما ناشد الأمم المتحدة لحرمان موسكو من حق الفيتو، وتشكيل محكمة خاصة حول روسيا وصندوق للتعويضات.
وشدد على أن أهم شروط كييف للسلام، تكمن بمعاقبة روسيا واستعادة أمن أوكرانيا وسيادتها والضمانات الأمنية.
جاءت هذه التطورات في حين أكد بوتين أنه لا يمزح بشأن إمكانية استعمال كافة الأسلحة بما فيها النووية إن تعرضت بلاده لأي خطر يمس أراضيها أو أمنها.
وفي خطاب مسجل بثه التلفزيون الرسمي بوقت سابق من الأربعاء، أكد الرئيس الروسي أن قواته تواجه الغرب في أوكرانيا، وأنه ماض في عمليته العسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى