محليات

«الكويتية» تختتم برامجها للتدريب الصيفي.. بالتعاون مع «انجاز» و«لوياك»

ضمن مساعيها الدؤوبة لتشجيع ورعاية الشباب، اختتمت شركة الخطوط الجوية الكويتية برامجها للتدريب الصيفي بالتعاون والشراكة مع منظمة لوياك وبرنامج انجاز، حيث قامت الشركة باستضافة عدد 44 متدرباً ومتدربة من خريجي الجامعات والطلبة في مبادرة تعد استثنائية لمنحهم فرصة التدريب في مجال الطيران.
هذا وأقامت الشركة حفل تكريم للمتدربين على جهودهم وأدائهم المتميّز خلال فترة البرنامج التدريبي، حيث حضر حفل التكريم، رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية بالانابة المستشار/ فيصل الغريّب، والرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الكويتية المهندس/ معن رزوقي، والرئيس التنفيذي لبرنامج “انجاز” السيدة/ ليلى المطيري، وممثل منظمة “لوياك” السيدة/ سارة القلاف.
وفي هذا الصدد، رحّب رئيس مجلس الادارة بالانابة المستشار/ فيصل الغريّب بالحضور والمتدربين قائلاً: “يسعدنا اليوم أن تستضيف الخطوط الجوية الكويتية مواهب من الشباب والشابات، ويشرفنا بأن نكون راعٍ ومشجع لهم، الذين نضع عليهم الآمال والطموحات باعتبارهم عماد مستقبل كويتنا الحبيبة”.
وأضاف المستشار/ الغريّب في كلمته للحضور: “إن الخطوط الجوية الكويتية منذ تأسيسها في عام 1954 ، حرصت دائماً بأن تكون قبلة للمبدعين والطموحين، فعلى مدار العقود الماضية، حقق الطائر الأزرق انجازات واضحة وملموسة في علو وتميّز وتطوّر الشركة من خلال الأجيال المتعاقبة التي عملت بكل جد وكفاح وتفاني للوصول إلى آفاقٍ رحبة”.
وتابع الغريّب: “يولي الناقل الوطني لدولة الكويت اهتماماً بالغاً بتجهيز كوادره الوطنية لحمل راية النجاح التي صاحبته في السنوات السابقة، ونسعى بشكل حثيث إلى تعيين الكويتيين ذوي الكفاءة العالية ، حيث سنقوم ببذل كل الجهود الممكنة من تخطيط وترتيب لتحقيق هذا الهدف، والذي يكمن في الوصول إلى شركة وطنية متكاملة تذخر بأبنائها في مواكبة التطوّر لعالم الطيران”.
وذكر المستشار الغريّب: “لا يخفى على أحد بأن الخطوط الجوية الكويتية استطاعت أن تعود مرة أخرى إلى الواجهة، وطموحنا بأن تكون (الكويتية) كما عاهدها المسافرين على متن رحلاتها، في المقدمة دائماً على مستوى المنطقة والعالم أجمع، وذلك من خلال ما تقدمه من خدمات متميزة لعملائها الكرام تعد الأرقى والأفضل في المنطقة ووفق أفضل المعايير المتطوّرة التي تتواكب مع أحدث ما يقدمه قطاع النقل الجوي العالمي”.
وأردف قائلاً: “إن الخطوط الجوية الكويتية طالما كانت وما زالت داعمة ومشجعة لبرامج التدريب والتأهيل، وتضعها ضمن أهم الأولويات ليس فقط للطلبة، بل لمنتسبيها والشركات العاملة في كافة المجالات التي تختص في قطاع الطيران والنقل الجوي، حيث جرى تجهيز الطلبة والخريجين في هذا البرنامج ، تمهيداً لدخولهم إلى الحياة العملية وحتى يكونوا على أتم الاستعداد لممارسة دورهم ومهامهم على أكمل وجه وبثقة تامة ، فقد حرصنا كل الحرص على تنمية مهارات المتدربين من خلال توفير الفرصة الحقيقة لهم لاكتشاف عالم الطيران في تجربة لا مثيل لها مع الخطوط الجوية الكويتية وهو ما كان له الأثر الايجابي الحقيقي في الوصول الى الاهداف المرجوة”.
وتقدم الغريّب بجزيل الشكر ووافر الامتنان لكافة العاملين الذين قاموا بهذا الدور المتميز سواء من الادارة التنفيذية أو المدربين العاملين في الدوائر المختلفة في تدريب وتأهيل وصقل هذه المواهب، مختتماً بتوجيه رسالة للمتدربين بضرورة تسخير طاقاتهم وعقولهم في سبيل خدمة وطننا الحبيب الكويت والمجتمع وبما فيه الصالح العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى