اقتصاد

مخاوف التباطؤ الاقتصادي تهبط بأسعار النفط

تراجعت أسعار النفط اليوم الاثنين منهية 3 أيام من المكاسب وسط مخاوف من أن تؤدي الزيادات الكبيرة في معدلات الفائدة الأميركية إلى تباطؤ اقتصادي عالمي وتقويض الطلب على الوقود.
وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت للتسليم في أكتوبر 1.17 دولار أو 1.2 بالمئة إلى 95.55 دولار للبرميل بحلول الساعة 0054 بتوقيت غرينتش مع مخاوف من تباطؤ الطلب في الصين بسبب أزمة الطاقة في بعض المناطق التي أثرت أيضا على الأسعار.
وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي للتسليم في سبتمبر، والتي من المقرر أن تنتهي اليوم الاثنين، 1.12 دولار أو 1.2 بالمئة إلى 89.65 دولار للبرميل. وسجلت تعاقدات أكتوبر
89.29 دولار بانخفاض 1.15 دولار أو 1.3 بالمئة.
وارتفع سعر كل من برنت وغرب تكساس الوسيط لليوم الثالث على التوالي يوم الجمعة ولكنهما انخفضا بنحو 1.5 بالمئة خلال الأسبوع بسبب ارتفاع الدولار ومخاوف بشأن الطلب.
وقال المدير العام للأبحاث في شركة نيسان للأوراق المالية، هيرويوكي كيكوكاوا، إن “المستثمرين يشعرون بقلق من أن احتمال رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة بشكل كبير قد يتسبب في تباطؤ اقتصادي واستنزاف الطلب على الوقود.
“فرض قيود على استخدام الكهرباء في بعض المناطق بالصين يمثل أيضا مصدر قلق لأنه قد يؤثر على النشاط الاقتصادي”.
وذكرت وسائل إعلام حكومية وإحدى شركات الكهرباء أن إقليم سيتشوان بجنوب غرب الصين بدأ في الحد من إمداد المنازل والمكاتب ومراكز التسوق بالكهرباء الأسبوع الماضي بسبب أزمة الطاقة الشديدة التي سببتها موجات الحرارة الشديدة والجفاف.
وأثر أيضا ارتفاع الدولار، الذي يحوم حول أعلى مستوى له منذ خمسة أسابيع، على أسعار النفط الخام لأنه يجعل النفط أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين بالعملات الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى