محليات

«الهلال الأحمر»: العمل الإنساني سلوك خالص ونهج أصيل للكويت وشعبها

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير اليوم الخميس أن العمل الإنساني بات نهجا أصيلا وسلوكا خالصا لدولة الكويت وشعبها.
وقال الساير لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف غدا الجمعة إن العمل الإنساني الكويتي حقق الكثير من الإنجازات انطلاقا من الدور الريادي للكويت وأضحى علامة بارزة في العمل الإنساني والخيري على المستويات الدولية كافة.
وأضاف أن الاحتفال باليوم العالمي للعمل الإنساني يؤكد استحقاق الكويت وريادتها في العمل الإنساني وجهود الإغاثة التي تقوم بها على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وذكر أن العالم يحتفل في 19 أغسطس كل عام باليوم العالمي للعمل الإنساني “في مناسبة مهمة لاستذكار جهود وتضحيات العاملين في المجال الإنساني خصوصا الذين ضحوا بأرواحهم وهم يؤدون واجبهم الإنساني ومناسبة لإعادة التأكيد والتذكير بأهمية تعزيز الحماية والدعم لهؤلاء الجنود الإنسانيين ممن يعملون على إنقاذ الأرواح وإيصال المساعدات في ظل ظروف صعبة واستثنائية”.
وتابع “نحتفل والأسرة الإنسانية الدولية بهذه المناسبة العالمية وهي فرصة لإبراز دور الهلال الأحمر الكويتي الإنساني ومكانته في المجتمع والحركة الإنسانية الدولية من خلال سعينا إلى تقديم كل الدعم للفئات التي تحتاج لمن يمد لها يد العون سواء على المستوى الصحي والاجتماعي والإغاثي والتعليمي والتنموي”.
وبين أن الهلال الأحمر الكويتي ساهم في التخفيف من معاناة الشعوب التي تشهد أزمات كبيرة من خلال تقديم المساعدات في أكثر من بلد خصوصا في دول المنطقة العربية كما في سوريا وفلسطين واليمن والسودان والصومال ولبنان وغيرها لتكون بذلك سباقة إلى العمل الخيري الإنساني وأن تمسك بزمام المبادرات العالمية لخدمة المحتاجين والمتضررين جراء الكوارث الطبيعية والأزمات الإنسانية.
وأكد الساير أن جهود الجمعية تمثل دعما ومؤازرة للجهود العالمية وللحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر كي يعبر الجميع إلى عالم أكثر تجاوبا وتقديما للعون والمساعدات للمتأثرين من الكوارث والأزمات الإنسانية.
وأشار إلى أن العالم يواجه مشكلات إنسانية هائلة تقتضي من الجميع توحيد الجهود من أجل إيصال المساعدات الإنسانية لهؤلاء المتضررين بما يسهم في حفظ كرامتهم الإنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى