محليات

الرئيس اللبناني منح سفير الكويت وسام الأرز الوطني من رتبة ضابط أكبر

اعتماد نيوز- صحيفة إلكترونية كويتية شاملة

شدد الرئيس اللبناني ميشال عون على عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين لبنان ودولة الكويت، مقدّراً وقوف المسؤولين الكويتيين دائماً إلى جانب لبنان لا سيما في الظروف الصعبة التي مرّ بها الشعب اللبناني، مجدداً تأكيد أن لبنان يسعى إلى أفضل العلاقات بينه وبين دول مجلس التعاون الخليجي ويتمنى لها دوام الامن والاستقرار والتقدم.
كلام الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، سفير الكويت في لبنان السفير الدكتور عبد العال سليمان القناعي في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهامه في لبنان التي امتدت على 15 سنة، حيث منحه وسام الارز الوطني من رتبة ضابط أكبر.
وألقى في المناسبة المدير العام للمراسم والعلاقات العامة في رئاسة الجمهورية الدكتور نبيل شديد كلمة قال فيها:
«في الوقت الذي تستعدون فيه لمغادرة لبنان بعد 15 سنة من العمل الديبلوماسي الذي تميز بالحرفية والحضور والتفاني، وتقديراً لمسيرتكم الديبلوماسية ودوركم في توطيد العلاقات الاخوية بين لبنان ودولة الكويت والتي شهدت تطوراً ملحوظاً خلال السنوات الماضية بفضل حكمتكم وسهركم الدائم لتحقيق الافضل ما ترك أطيب الاثر لدى القيادتين اللبنانية والكويتية، وعربوناً للشكر على ما قدمتموه للشعب اللبناني في الشأنين الانساني والاجتماعي لاسيما خلال الظروف الصعبة التي نتجت عن جائحة كورونا، لكل هذه المعطيات، قرّر فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون منحكم وسام الارز الوطني من رتبة ضابط أكبر متمنياً لكم النجاح والتوفيق في مسيرتكم المستقبلية».
وشكر السفير القناعي الرئيس عون على تكريمه، متمنياً للبنان مستقبلاً افضل ونهاية للمعاناة التي يعيشها اللبنانيون.
وبعد اللقاء تحدث السفير القناعي الى الصحافيين فقال: «تشرفت اليوم بلقاء فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في زيارة وداعية تأتي بعد خدمة 15 سنة في هذا البلد الشقيق. وقد حمّلني فخامته كل التحيات والتقدير واشاد بمستوى العلاقات التي تربط بين البلدين الشقيقين، وتباحثنا في بعض الامور التي رغب فخامته في متابعتها شخصياً وفوّضني وكلفني بمتابعتها فور عودتي الى الكويت وهي قضايا تهم البلدين الشقيقين. وسأنقل رغبة فخامته بكل امانة وصدق الى اخيه سمو الامير وللقيادة الكويتية. كما شرفني وكرمني فخامة الرئيس بمنحي وسام الارز الوطني من رتبة ضابط أكبر، وتشرفت بتسلم هذا الوسام الذي يعبّر حقيقة عن اصالة وقوة وعمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، التي ضربت مثلاً يحتذى به بين الدول وإن شاء الله تستمر هذه العلاقات بإشراف وتوجيه قيادة البلدين الشقيقين بدوام التقدم والازدهار لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.»
ورداً على سؤال، أكد السفير القناعي انه سيتم تعيين سفير جديد للكويت في لبنان فور اكتمال التشكيلات الديبلوماسية التي يجريها وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور ناصر محمد الصباح.
وشدد من جهة ثانية على رغبة الكثير من الكويتيين بالمجيء الى لبنان للاصطياف وقال: «لا تعتلوا الهم. فأنا لم اجد مكانا لابني على الطائرة ليأتي الى لبنان لقضاء اسبوع. وقد أُبلغت من قبل طيران الشرق الاوسط و الخطوط الجوية الكويتية انه ستضاف بدءاً من الشهر المقبل المزيد من الرحلات الى لبنان لكثرة الطلب عليها من السياح»، نافياً وجود اي حظر على مجيء الكويتيين الى لبنان، موضحاً أنه كان قد صدرت سابقاً تحذيرات أمنية في ظروف آنيّة وقد زالت هذه الظروف، و«إن شاء الله كما قلت واقول دائماً، كل تمنياتنا لهذا البلد الشقيق بالامن والأمان والاستقرار، وهو الوجهة السياحية الاولى لكافة دول الخليج والدول العربية، وبإذن الله سيكون صيفاً واعداً ومشرقاً من الناحية السياحية كما من الناحية الامنية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى