المقالات

أبو السرديات عتيبة

الخيل والليل والبيداء تعرفني .. والسيف والرمح والقرطاس والقلم
هو كالخيل يسابق الريح في فكره وكتاباته، مبتسم، منذ أن تقابله تشعر بانك صديق له.
تجذبك روحه منذ الوهلة الأولى هادئ معظم الوقت برغم ما يحتويه من فكر ثقافي واخلاقي.. منير عتيبة، هو منير السيد محمد عتيبة، ولد في 8 فبراير 1969م، حصل على ليسانس آداب ـ قسم الاجتماع ـ جامعة الإسكندرية 1991م، وحصل كذلك على ماجستير إدارة الأعمال MBA ـ الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا 2009م.
لكن تبقى مسيرته الأدبية والبحثية هي الأكثر ثراء في مشواره، ما يجعله حقيقا بالمناصب التي تصدرها طوال مسيرته المهنية، فقد صدر له: الإسكندرية مهد السينما المصرية ـ دراسات (مشترك) الهيئة العامة لقصور الثقافة 1995م، يا فراخ العالم اتحدوا ـ قصص، عن دار “الصديقان” للنشر والإعلان 1998م، حكايات آل الغنيمى ـ رواية عن الهيئة العامة للكتاب ـ سلسلة كتابات جديدة 2001م ـ ط ث دار حسناء للنشر 2018م، حكايات البيبانى، قصص، عن الهيئة العامة للكتاب ـ سلسلة إشراقات جديدة 2002م، عمر بن الخطاب فى عيون مفكرى العصر ـ دراسات ـ سلسلة كتاب الجمهورية 2002م، الأمير الذى يطارده الموت، قصص، الهيئة العامة لقصور الثقافة 2000م، مرج الكحل، متوالية قصصية، سلسلة ندوة الاثنين 2005م، كسر الحزن، مجموعة قصصية، المؤلف 2007م، أسد القفقاس، رواية، طبعة أولى دار الكتاب العربي، بيروت، لبنان، 2010م، ط ث دار بتانة للنشر2015م. إضافة إلى الكثير من الأعمال التي لا يتسع المقام هنا لسردها، وما سبق هو بعض من كل.
ولم تخل قائمة أعماله من الاهتمام بالطفل، منها: تعال نلعب ونقرأ ـ مسرحية للأطفال ـ الهيئة العامة لقصور الثقافة. سنة 2003م، شقاوة أوشا ـ سلسلة كتاب الهلال للأولاد والبنات 2006م.
حتى فى مجال الإذاعة والتلفزيون، فإن له أعمالا عديدة منها مسلسل من 30 حلقة بإذاعة البرنامج الثقافيّ بعنوان (حكايات ماكوندو) عن رواية “مئة عام من العزلة” لماركيز، بطولة سوسن بدر ومحمود الحديني وإخراج محمد خالد 2016م.
كل ذلك، جعله حقيقا بما تولاه من مناصب منها: رئيس تحرير سلسلة كتابات جديدة بالهيئة المصرية العامة للكتاب 2016م، رئيس اللجنة الإعلامية باتحاد كتاب الإنترنت العرب (2017م ـ 2018م)، عضو لجنة القصة بالمجلس الأعلى للثقافة 2013م، عضو لجنة الإنترنت باتحاد كتاب مصر (2008م ـ 2010م)، رئيس لجنة الإنترنت بفرع اتحاد الكتاب بالإسكندرية (2004م ـ 2006م)، عضو لجان تحكيم عدد من الجوائز المصرية والعربية المهمة مثل جائزة الدولة التشجيعية وجائزة ربيع مفتاح ومشروع حدوتة لأدب الطفل ومسابقة إبداع للشباب ومسابقة مني الشافعي بالكويت ومسابقة مجلة العربي الكويتية وغيرها.
لكن يبقى تأسيسه وإدارته لمختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية هو تاج الأعمال وأهمها في مسيرته، إذ رسم مسارا لحركة الإبداع والنقد، إذ ظلت حركات الإبداع المصرية طوال فترات عديدة تعاني خللا في حركة النقد الموازي للاعمال الأدبية الجديدة.
يمثل مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية جسر التواصل بين مكتبة الإسكندرية ومبدعي الثغر، إذ يدعم الحركة الإبداعية والنقدية بالإسكندرية، تأسس مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية في ديسمبر2009، ليكون نافذة جديدة لأدباء عروس البحر الأبيض المتوسط وكتابها، وليفتح بابا جديدا للمبدعين الشباب.
ينعقد المختبر بشكل دورى يوم الثلاثاء من كل أسبوع، بإشراف الأديب والروائي منير عتيبة، مع تأكيد أن الانضمام للمختبر مفتوح لجميع المهتمين بمجال السرد من جميع الأعمار، سواء كانوا يمارسون العملية الإبداعية أو النقدية أو الترجمة أو لا، كما أن الباب مفتوح للذواقة من المهتمين بمتابعة الأعمال الإبداعية الجديدة.
كانت أولى ندوات المختبر يوم 29 ديسمبر 2011، وشهدت حضورا واسعا من المبدعين السكندريين.. ويمتاز المختبر بتنظيم وتدعيم حركة نقدية فاعلة مرتكزة على الحركة الإبداعية، على أن يقدم التيار السردى الإبداعي نقاده من بين أعضائه، ليمد جسور المعرفة بين التيار الإبداعي النقدى السكندري والمبدعين والنقاد في جميع أنحاء مصر، والوطن العربي، وكذلك التواصل مع أحدث الإبداعات العالمية في مجال السرد.
ولا يتعارض دور المختبر مع ورش ومنتديات وندوات بقصور الثقافة وغيرها، بل إنه يجمع شملها وشتاتها لتلقى في باحته، إضافة إلى دعم حركة ترجمة لهذا التيار الإبداعي النقدي.
كل ذلك، مع الحرص على اكتشاف المواهب الجديدة وإيجاد صيغ تواصل فعال بينهما وبين أجيال الأساتذة، وهو ما يسهم في تعظيم دور مكتبة الإسكندرية، ليزداد تفاعلاً يوما بعد يوم مع المجتمع المصري بشتى اتجاهاته وأفكاره.. وتتوالى مشروعات المختبر بنشاط ملحوظ لكل متابع ومهتم.
توجت مسيرة منير عتيبة في مناسبات عديدة بعدد من الجوائز المهمة، منها: جائزة الدولة التشجيعية فى الآداب 2015م عن مجموعة (روح الحكاية) قصص قصيرة جدًا، جائزة اتحاد كتاب مصر في القصة القصيرة 2014م، جائزة نادي القصة في القصة القصيرة 2012م، جائزة إحسان عبد القدوس في القصة القصيرة 2008م و2006، جائزة جمعية الأدباء في القصة القصيرة 2006م.
كما كرمته: الهيئة الوطنية للإعلام بمناسبة مرور خمسة وستين عاما على إنشاء إذاعة الإسكندرية 2019. وأيضا كرمته إدارة الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية لإسهامه فى إثراء الحياة الثقافية المصرية
واخيرا تبقى أهمية وقيمة الاستاذ منير عتيبة الكبيرة وقيمته العلمية الرائعة موضع اتفاق .. فقد بذل جهودا عديدة في تطوير مختبر السرديات طوال عشر سنوات حتى يصبح بهذا المستوى، وقد حظي بالكثير من الاهتمام لما به من معلومات تفيد الأفراد والمجتمع وتقدم دروسا قيمة للطلاب والدارسين والمثقفين والأدباء والمفكرين في كل أنحاء العالم العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى