اقتصاد

«الجزيرة» تحلّق إلى فيينا وبراغ.. يونيو المقبل

اعتماد نيوز- صحيفة إلكترونية كويتية شاملة

أطلقت طيران الجزيرة خطي رحلات جديدين إلى كل من العاصمة النمساوية، فيينا، والعاصمة التشيكية براغ، لينضما إلى جدول رحلاتها لموسم الصيف، والذي يشمل عدة وجهات سياحية من الأكثر طلباً.
وتأتي هذه الخطوة التوسعية مع رفع معظم القيود على السفر وعودة الطلب بشكل قوي منذ شهر فبراير الماضي، وستدعمها كذلك طلبية جديدة من الطائرات.
ويُنصح المسافرون بحجز رحلاتهم لموسم الصيف في وقت مبكر، إذ من المتوقع أن يرتفع الطلب على السفر إلى جميع الوجهات هذا العام.
وتنطلق رحلات «طيران الجزيرة» إلى فيينا في يوم 2 يونيو وبواقع رحلتين أسبوعية يومي الاثنين الوخميس، بينما تنطلق الرحلات إلى براغ في يوم 5 يونيو وبواقع رحلتين أسبوعية كل ثلاثاء وأحد.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة روهيت راماشاندران «نتطلع إلى إطلاق هذين الخطين الجديدين لموسم الصيف ومنح عملائنا المزيد من الخيارات للاستمتاع بعطلة صيفية في وجهات مميزة تمنحهم العديد من الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية، إذ شهدنا ارتفاع الطلب إلى الوجهات السياحية منذ بداية العام، بعد عامين من القيود التي كانت ملزمة على السفر، ونتطلع إلى الترحيب بعملائنا إلى الوجهتين الجديدتين قريباً جداً».
ويأتي ذلك في وقت تشتهر النمسا بكونها وجهة صيفية توفر العديد من الأنشطة الخارجية في وسط الطبيعة والتي تحيط بها الشلالات والأشجار والمناظر الطبيعية والجبال والمياه، وتُعرف بكونها وجهة لتذوق مطبخها الفريد الذي يشكل أطباقاً مستوحاة من موقعها الجغرافي في قلب القارة الأوروبية وبتاريخها الغني، بالإضافة إلى كونها بلداً غنياً ثقافياً وتاريخياً يمنح السائحين عدداً لا يحصى من المعالم والوجهات الترفيهية لزيارتها.
من جهتها، تشتهر التشيك بقلاعها و16 نصباً تذكارياً ومدن تاريخية مسجلة ضمن مركز التراث العالمي التابع لليونسكو، وتضم البلد العديد من الكنوز الرائعة من مختلف العصور، وحرفيات تقليدية تاريخية، مع فولكلور غني يحافظ عليه سكانه، علاوة عن أطباق المطبخ التشيكي بجميع أشكالها التقليدية والحديثة.
وتتوافر في التشيك العديد من الأنشطة الخارجية أبرزها المشي في الطبيعة وركوب الدراجات والمنتجعات الصحية والتجارب الأخرى التي لا تُنسى في الريف والجبال الخلابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى