محليات

“التقدم العلمي” تعلن بدء استقبال طلبات التقدم لـ جائزة الكويت لعام 2022

جائزة الكويت لعام 2022

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بدء استقبال طلبات الباحثين من دولة الكويت وبقية الدول العربية للتقدم لجائزة (الكويت) لعام 2022 التي تمنحها المؤسسة سنويا في خمسة مجالات وتبلغ قيمة كل منها 40 ألف دينار كويتي (نحو 169ر131 ألف دولار أمريكي).
وقال المدير العام للمؤسسة الدكتور خالد الفاضل في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء إن المؤسسة أطلقت هذه الجائزة عام 1979 تنفيذا لتوجيهات القيادة العليا في البلاد بضرورة تكريم العلماء الكويتيين والعرب الذين حققوا إنجازات ومساهمات أصيلة في مسيرتهم البحثية.
وأضاف الفاضل أن جائزة (الكويت) تعد من أهم الجوائز العربية والإقليمية وتهدف إلى المساهمة في بناء قاعدة صلبة للعلم والتكنولوجيا والابتكار وتشجيع الباحثين وتعزيز الإنتاج العلمي ودفع عملية التنمية في الوطن العربي مبينا أن التقديم لها ابتداء من اليوم حتى 31 أغسطس المقبل.
وأوضح بأن للجائزة خمسة مجالات على أن يكون المجال الأول العلوم الأساسية التي تركز على العلوم الطبية بمختلف أفرعها (التشريح) و(وظائف الأعضاء) و(الجينات البشرية) و(الخلية) و(الأمراض والسموم) و(الصيدلة) فيما يرتكز المجال الثاني على العلوم التطبيقية القائمة على تكنولوجيا الطاقة النظيفة والمستدامة كالطاقة الشمسية و(الرياح) و(الكهرومائية) و(الكتلة الحيوية) و(الهيدروجين) و(خلايا الوقود) و(تخزين الطاقة) وتخفيف أثر الكربون في الوقود الأحفوري.
وذكر أن المجال الثالث قائم على العلوم الاقتصادية والاجتماعية التي تعني بالاقتصاد والمجالات المالية والمصرفية واقتصاد التنمية واقتصادات الأعمال وتمويل الشركات والمشاريع والتجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية.
وأضاف أن المجال الرابع هو العلوم الإنسانية والفنون والآداب ويشمل على دراسات تحليلية للنصوص الأدبية العربية الحديثة والقديمة (الشعر والمسرح والسرديات) والنظريات النقدية وتاريخ الأدب العربي كما يشمل على دراسات في (فن السينما) و(الموسيقى العربية) و(الفنون التشكيلية).
وأوضح الفاضل أن المجال الخامس سيكون في حقل العلوم التخصصية الناشئة المعني بعلوم وتكنولوجيا المواد النانوية وتطبيقاتها كدراسة وتحليل الظواهر الفيزيائية والكيميائية على المستوى النانوي وتصميم وإنتاج المواد النانوية وتركيباتها وأدواتها وتطبيقات تكنولوجيا النانو في العلوم والطب والهندسة. وأفاد بأن التقدم للجائزة يشترط على أن يكون المتقدم عربي الجنسية وأن يكون عالما باحثا في مجاله حاملا لشهادة الدكتوراه بينما يجب على المتقدمين في مجال العلوم الأساسية من غير حملة شهادة الدكتوراه أن يكونوا حاصلين على شهادة الزمالة.
وأضاف من الشروط أن يكون الإنتاج العلمي للمرشح مبتكرا وذا أهمية بالغة في المجال المقدم فيه ومنشورا خلال السنوات العشرين الماضية وأن يشتمل الانتاج العلمي على أبحاث منشورة أو مقبولة للنشر في مجلات علمية محكمة وكتب مؤلفة أو مترجمة أو محققة أو في فصل منشور في كتاب على أن يتمتع الكتاب بترقيم دولي معتمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى