محليات

المتطوعون الكويتيون.. دور مهم وحيوي في دعم العمل الخيري بالبلاد

المتطوعون الكويتيون
جهود كبيرة يقوم بها المتطوعون

تتزايد جهود المتطوعين الكويتيين في العمل الخيري يوما بعد يوم، لا سيما خلال شهر رمضان، حيث لا يمنعهم ارتفاع درجات الحرارة ولا مشقة الصوم عن مد يد العون، إذ يبذلون من وقتهم ويقتطعون من مالهم لدعم المحتاجين والأسر المتعففة.

وخلال جائحة كورونا وتداعياتها التي أربكت بعض الأسر والعمالة، قدم المتطوعون الكويتيون الشباب ثمرة جهدهم الخيري، وزاد تواجدهم وقدموا الكثير من الدعم والإسناد لعموم المحتاجين من الأسر والأفراد، مواطنين كانوا أم مقيمين، حتى بات جهدهم بصمة في العمل الخيري الذي جُبلوا عليه كأجدادهم وآبائهم.

فريق «تراحم»

وخلال جولة في منطقة السلام خلال رمضان الحالي، رصدنا تواجدا كثيفا للمتطوعين، ممثلين لفريق «تراحم» التطوعي لتوزيع السلال الغذائية على الأسر المتعففة، حيث رفعت المتطوعات السلال رغم ثقلها وأوصلتها للمركبات التي تنتظرهم من دون كلل او ملل، ووزع الفريق منذ بداية الشهر الفضيل مئات السلال.

كما وزع الفريق، بالتعاون مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية وجمعية عبدالله النوري منذ بداية الشهر، 2000 وجبة يومياً على العمالة في مناطق مختلفة قبل ساعة من موعد الإفطار، فيما غادرت مجموعة منهم الكويت متوجهين إلى الأردن للمشاركة في توزيع سلال غذائية ووجبات رمضانية على اللاجئين السوريين في المخيمات الأردنية.

آلاف الوجبات

وكان للمتطوعين الكويتيين دور بارز في توزيع أكثر من 15 ألف وجبة إفطار صائم يومياً على العمالة في منطقة المهبولة منذ بداية الشهر الفضيل.

وقال مدير جمعية الإغاثة الشيخ نادر بن دقلة إن للمتطوعين الكويتيين دوراً مهماً وحيوياً في دعم العمل الخيري، وخير شاهد على ذلك جهودهم في توزيع وجبات إفطار الصائم التي تتم في المهبولة بين جمعية حفاظ الخيرية وجميعة السلام للأعمال الخيرية.

وأضاف بن دقلة أن المتطوعين الكويتيين جبلوا على فعل الخير من دون مقابل، حيث يقومون بالعمل خلال شهر رمضان المبارك في المساجد وفي تحفيظ القرآن والمشاركة في الحملات الإغاثية في الخارج علاوة على دورهم المحلي في دعم الاسر المتعففة والعمالة المحتاجة.

سوق السمك

وكذلك الحال بالقرب من سوق السمك، حيث تتنافس مجموعة من المتطوعين التابعين لجمعيات خيرية وحتى شركات خاصة في توزيع وجبات إفطار الصائم على رواد السوق والعاملين فيه قبل الإفطار علاوة على استهداف منطقة المباركية ومنطقة بنيد القار لتغطية وتوزيع الوجبات على المحتاجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى