خارجيات

صفقة جديدة لتبادل الأسرى.. بين موسكو وكييف

صفقة جديدة لتبادل الأسرى

رغم استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، أعلنت كل من موسكو وكييف تنفيذ عسكرييهما صفقة جديدة لتبادل الأسرى.

وأكدت مفوضة حقوق الإنسان الروسية، تاتيانا موسكالكوفا، على قناتها في تطبيق “تليغرام” اليوم الأحد، بحسب ما نقلت رويترز، أن عملية التبادل نفذت مساء السبت وشملت خصوصاً 4 موظفين في المؤسسة الحكومية الروسية للطاقة النووية “روس آتوم” وعدداً من العسكريين الروس.

كما أضافت “في ساعات مبكرة من صباح اليوم حطوا في الأراضي الروسية وسوف يلتقيهم أقاربهم وأهاليهم قريباً”.

الثالثة منذ بدء النزاع
وكانت موسكالكوفا أعلنت أمس تحرير 14 بحاراً من سفينة “آزوف كونكورد” التجارية الروسية التي كانت محتجزة من قبل الجيش الأوكراني في ميناء ماريوبول، بالإضافة إلى عملية تبادل سائقي شاحنات شملت 32 سائقاً روسياً و20 أوكرانياً وعددا من مواطني بيلاروسيا.

من جانبها، أكدت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني، إيرينا فيريشوك، إجراء عملية تبادل جديدة، وهي الثالثة منذ بدء النزاع، سلمت خلالها موسكو إلى كييف 26 شخصاً منهم 12 عسكرياً.

في حين لا يزال مصير المفاوضات التي انطلقت بجولتها الخامسة قبل أسبوعين غامضا، رغم تأكيد الطرفين عزمهما مواصلة الحوار، بغض النظر عن صعوبته من أجل التوصل لحل ينهي النزاع بين البلدين.

يذكر أن العملية العسكرية الروسية التي أطلقت في 24 فبراير الماضي، استدعت استنفاراً أمنياً غير مسبوق في أوروبا، فيما تضافرت كافة الدول الغربية لدعم أوكرانيا بالسلاح والمساعدات الإنسانية.

في حين فرض الغرب عقوبات قاسية ومؤلمة على الروس، طالت العديد من القطاعات والشركات، والمصارف، فضلاً عن رجال الأعمال والأثرياء، والسياسيين والنواب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى