محليات

وزير التجارة: توفير كل سبل الدعم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتذليل كل العقبات أمام المبادر الكويتي

اعتماد نيوز- صحيفة إلكترونية كويتية شاملة

نظم نادي الإدارة والتسويق في كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت جلسة حوارية بعنوان “مستقبل المشاريع الصغيرة”، وذلك بحضور وزير التجارة والصناعة فهد الشريعان ومدير عام الصندوق الوطني عادل الحساوي ورئيس قسم الإدارة والتسويق الدكتور عادل الوقيان، على مسرح كلية العلوم الإدارية – في الشدادية.
بدوره، ذكر وزير التجارة والصناعة فهد الشريعان عن مدى اهتمام الوزارة والدولة بإنشاء الصندوق برأس مال يُقدّر بملياري دينار كويتي، الأمر الذي يسهم في تطور وتمويل المشاريع المملوكة من قبل الكويتيين بنسبة تصل إلى 80٪ من رأس المال، وذلك بهدف بناء مجتمع ريادي يحفز أصحاب المشاريع على الإبداع ويحقق فرص التنمية في دولة الكويت بالتنسيق مع الصندوق عن طريق تقديم التسهيلات، لافتاً إلى أن أهم المشكلات التي تصل إلى الوزارة حول معوقات عمل المشروعات الصغيرة هي الصعوبة في منافسة الشركات الكبرى وزيادة التكاليف التشغيلية والخلافات بين الشركاء، ومن المشاكل التي تم مواجهتها خلال جائحة كورونا صعوبة استيراد الموارد من الخارج والتكاليف التشغيلية وقلة الإيرادات وأيضاً نقص في العمالة.
وأضاف أن وزارة التجارة والصناعة تفتخر بالشراكة مع القطاع التعليمي في الكويت، مشيراً إلى أن أبرز أوجه هذا التعاون هو إقامة دورات تدريبية وورش عمل ودورات تعريفية للطلبة بالمشاريع الصغيرة تهيئ الطلبة لدخول مجال المشاريع الصغيرة، مؤكداً سعي الوزارة للتعاون المباشر مع القطاع التعليمي في دعم المشروعات الصغيرة، ويعتبر هذا التنظيم هو الرابع من قبل الأندية الطلابية في الجامعة بالتعاون مع أعضاء هيئة التدريس.
ورد الشريعان على التداعيات الحالية للحرب الروسية -الأوكرانية ومدى تأثيرها على المشروعات الصغيرة، فمن أهم تداعيات الحرب على المستوى الاقتصادي الازدياد في الأسعار العالمية من مواد أولية أو بترول، مشيراً إلى أن فرق عمل الطوارئ التابعة للوزارة تعمل طول أيام الأسبوع على مدار الساعة في الأسواق للإشراف ومراقبة السلع والخدمات والأعمال وإعداد الدراسات وإجراء المقارنات بين الأسعار لضمان استقرارها.
وقال الشريعان، إن الوزارة لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل مخالف برفع أسعار المنتجات بأنواعها دون مبرر، ولنا تجربة حديثة خلال أزمة كورونا أثبتت ثمرة العاملين في وزارة التجارة والجهات الحكومية الأخرى والقطاعات الخاصة عبر تعاملهم لاحتواء الأزمة والتعامل معها ووضع الحلول والقرارات المناسبة لتدارك آثارها السلبية والحد من تفاقمها ووضع الضوابط”.
وبين الشريعان أنه من ضمن التسهيلات التي قدمتها الوزارة لتقليل الأعباء على المشاريع توفير إعفاء جمركي للمشاريع الممولة من الصندوق للمواد الأولية والمعدات، فضلاً عن أن الوزارة تحرص على توفير كل سبل الدعم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتذليل كل العقبات للمبادر الكويتي.
وبدوره، ذكر مدير عام الصندوق الوطني عادل الحساوي، أن قانون دعم المشروعات الصغيرة بمختلف اختصاصاتها ينص على 8٠% من الصندوق و20% من المبادر نفسه، مبيناً أن الاستثمار الأهم يكون في تأهيل الموارد البشرية، مشيراً إلى أن شروط التقديم بسيطة وهي الدخول على الموقع الإلكتروني وإعداد دراسة الجدوى والتقديم على نوع المشروع والتمويل المطلوب.
وقدم الحساوي نصيحة للمبادرين قال فيها: “عندما تفكر بمستقبلك ادرس فكرتك والمعايير الموجودة والتسويق وما يعانيه الاقتصاد، مبيناً أن هناك عدد 6500 مشروع متقدم للصندوق وقد تمت الموافقة على 1400 مشروع.
وتطرق الحساوي إلى موضوع التعثر وكيفية وصولهم من مرحلة التعثر إلى التعافي وتجاوز الأزمة فهناك عدد كبير من المتعثرين خلال أزمة كورونا فلم تمر على الدولة جائحة صحية مثلها منذ 100 عام.
وفي رده على سؤال حول وجود خطة استراتيجية لرعاية المشروعات الصغيرة في الكويت، قال الحساوي، “نسعى على مسرعات الأعمال والحاضنات فضلاً عن أن الصندوق فعّل عدة قوانين منها قوانين المناقصات الذي أعطى 10% للمشاريع الصغيرة والمتوسطة”، مضيفاً أن الصندوق لديه إستراتيجية وخطط في طور تنفيذها حاليًا، لافتاً إلى أن الصندوق لديه 5 قطاعات وتم تقسيم الإستراتيجية إلى خمس مراحل، ومن بعد جائحة كورونا وصلوا في المرحلة الأولى، مشيراً إلى أن موقع الصندوق فيه كل المعلومات التي يحتاجها المبادر من خلال المكتبة المعرفية فضلاً عن كيفية إعداد دراسة الجدوى.
وفي الختام تم تكريم وزير التجارة والصناعة فهد الشريعان ومدير عام الصندوق الوطني عادل الحساوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى