محليات

«الخيرية الإسلامية»: نسعى للتمكين الاقتصادي لأصحاب الحاجة وإكسابهم مهارات مهنية وحرفية

اعتماد نيوز- صحيفة إلكترونية كويتية شاملة

أكد المدير العام للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بدر الصميط دعم الهيئة للبرامج الرامية إلى التمكين الاقتصادي لأصحاب الحاجة ومبادرتها الاستراتيجية المعنية برفع قدرات الفئات الضعيفة وإكسابهم مهارات مهنية وحرفية تعينهم على امتلاك خبرات وتؤهلهم للحصول على فرص عمل مناسبة.
وقال الصميط في مؤتمر صحفي اليوم الخميس حول (دعم سبل العيش الكريم للفئات الضعيفة في باكستان واللاجئين الأفغان) إن فكرة المشروع (التابع للهيئة) تقوم على تدريب ألف طالب على 13 مهنة من المهن الحرفية التي يتطلبها سوق العمل.
وأضاف أن من تلك المجالات المناسبة لهذه الفئات الأقل حظا في التعليم والأشد حاجة كيفية تشغيل الآلات الثقيلة ومكائن الخياطة وإصلاح وتركيب الألواح الشمسية وقيادة الحاسوب وامتهان أعمال السباكة والتجميل وإصلاح محركات السيارات والإصلاحات الكهربائية والأعمال الخشبية والحدادة والرخام والبلاط والتجارة والخدمات الإسعافية.
وأوضح أن الهيئة ترتبط بعلاقات وثيقة مع الوكالات الأممية المتخصصة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واحدة من هذه المنظمات الأممية “التي وقعنا معها مذكرة تفاهم في بداية الألفية ونحن نعتز بهذه الشراكة ونرحب بهذا التعاون الاستراتيجي ونسعى إليه من أجل عمل إنساني أفضل ويأتي هذا البرنامج التدريبي في إطار التفعيل المتواصل لهذه الاتفاقية”.
وذكر أن من أهداف الهيئة الاستراتيجية الرئيسة إقامة شراكات استراتيجية فعالة مع جميع المنظمات الدولية والمحلية والإقليمية التي نتقاطع معها في الأهداف والغايات إيمانا بأن الشراكة غدت خيارا استراتيجيا وأن أي منظمة إنسانية مهما كانت قدراتها لا تستطيع أن تعمل منفردة في الحقل الإنساني.
وقال الصميط إن لدى الهيئة تجارب شراكة ناجحة مع العديد من المنظمات الدولية وهناك تطلع دائم إلى تبادل الخبرات وتحقيق المزيد من النجاحات الميدانية في مساندة النازحين واللاجئين حول العالم وفق قواعد الشفافية والعمل الاحترافي من حيث دراسة المشروع وإدارته واطلاعنا على التقارير الموثقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى