خارجيات

روسيا تتجاهل طلب عسكريين أميركيين للتواصل بشأن أوكرانيا

اعتماد نيوز- صحيفة إلكترونية كويتية شاملة

أفاد تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” الأميركية أن قادة عسكريين روسيين رفضوا التواصل مع نظراء لهم من الجانب الأميركي، لبحث الحرب الدائرة في أوكرانيا.
ووفق الصحيفة، فقد حاول وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي، التواصل مع كبار القادة العسكريين الروس، لكن “تم تجاهلهم حتى الآن”.

وأشارت “واشنطن بوست” إلى أن القادة العسكريين الأميركيين يحاولون فتح قوات اتصال مع الجانب الروسي بهدف “تجنب أي خطوات خاطئة قد تؤدي لتصعيد أكبر للصراع الدائر في أوكرانيا”، إلا أنهم لم يتمكنوا حتى الآن من تحقيق هذا الأمر.
ويأتي تقرير الصحيفة الأميركية بالتزامن مع إعلان متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن سفارة بلاده في موسكو تلقت يوم الأربعاء قائمة بأسماء دبلوماسيين أعلنت روسيا أنهم “أشخاص غير مرغوب بهم”، فيما قالت وسائل إعلام روسية إنه رد على تحرك أميركي بطرد موظفين روس يعملون في الأمم المتحدة.
وكانت واشنطن قد أعلنت في الشهر الماضي أنها ستطرد 12 دبلوماسيا روسيا من البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة في نيويورك بسبب مخاوف مرتبطة بالأمن القومي، ثم أعلنت في وقت لاحق أنها ستطرد بالإضافة إلى ذلك مواطنا روسيا يعمل بالأمم المتحدة قالت إنه جاسوس.
وتنفي روسيا تلك المزاعم، وذكرت وكالة إنترفاكس أن موسكو أبلغت الولايات المتحدة يوم الأربعاء أنها ستطرد عددا غير محدد من الدبلوماسيين الأميركيين ردا على تلك التحركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى