اقتصاد

وزارة النفط تفتتح مبنى الشؤون الفنية في مدينة الأحمدي

اعتماد نيوز- صحيفة إلكترونية كويتية شاملة

أعلنت وزارة النفط عن إفتتاح مبنى الوزارة التابع لبرنامج الشؤون الفنية في مدينة الأحمدي، اليوم الأحد، وذلك تحت رعاية وحضور سعادة وكيل وزارة النفط الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح وحضور وكيل وزارة النفط المساعد للشئون الفنية سعادة م.خالد وليد الديين.
وقالت وزارة النفط في بيان صحافي، أن مبنى وزارة النفط في مدينة الاحمدي سيحقق قفزة نوعية في بيئة الأعمال المشتركة بين الوزارة وشركة نفط الكويت، والمتمثلة في المحافظة على مصادر الثروة البترولية من خلال تعزيز التواصل المباشر والميداني مع المختصين في شركة نفط الكويت.
وخلال حفل الافتتاح قال سعادة وكيل وزارة النفط الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح، ان تواجد موظفي وزارة النفط في المبنى الجديد بعد افتتاحه من جديد سيعمل على تمكين المناقشة الفنية والميدانية لخطط وأهداف العمليات البترولية قي الكويت وفهم الواقع ومؤشراً للمتغيرات الديناميكية المستمرة وآثارها على العمليات الفنية الحالية وإدراك وفهم التحديات البترولية والعمل على وضع الحلول الفنية القابلة للتطبيق، فضلاً عن القيام بالزيارات الميدانية إلى مواقع العمل البترولية، والاطلاع على سير تنفيذها، تحقيقاً لسرعة البت في موافقات حفر الآبار التطويرية والاستكشافية.
وأشار الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح إلى ان مبنى وزارة النفط سيعمل على مناقشة تحديات الأعمال القائمة بين الوزارة وشركة نفط الكويت من خلال تذليل المصاعب التي تواجهها من خلال مناقشة وتنفيذ الحلول الممكنة بأسرع وقت ممكن، وصقل المهارات الفنية واكتساباً للخبرات الفنية والميدانية من قبل كوادر الوزارة تحقيقاً للارتقاء بالعنصر البشري الفني، والتأكيد والاطلاع على تطبيقات التكنولوجيا البترولية وأحدث الممارسات الصناعية والابداعات الجديدة في مجال النفط والغاز .
وشدد على ان وزارة النفط ستعمل على التعاون في مجال الدراسات والأبحاث من خلال المشاركة المشتركة في الأوراق والأبحاث الفنية مع المختصين في شركة نفط الكويت تحقيقا لإبراز مكانة ودور الكويت البترولي في المحافل الدولية والنهوض بمجالات التعاون مع الشركة وتسريع الخطى نحو تنفيذ خطط التحول الرقمي وتدفق البيانات وميكنة الأعمال المشتركة .
من جانبه قال وكيل وزارة النفط المساعد للشؤون الفنية سعادة م.خالد وليد الديين أن وزارة النفط سيكون لها دور كبير خلال الفترة المقبلة في حضور ورش عمل نقل المعرفة والعصف الذهني الفنية في المجالات البترولية تحقيقاً للوصول للنماذج المثلى الفنية للتطبيق وتبادل الخبرات والتجارب المستفادة، بالإضافة إلى تناغم الجهود المبذولة عبر التنسيق والاجتماع الدوري المشترك مع المختصين في الإدارات المختلفة من الجانبين والعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق الاهداف المنشودة.
وأوضح م .خالد وليد الديين أن تواجد موظفي الشئون الفنية في مبنى الأحمدي سيعمل على تقليص الدورة المستندية من خلال وضع آلية عمل وانجاز لتسهيل وتقوية أواصر التعاون بما يحقق التكامل في تناول القضايا البترولية والبيئية ذات الشأن البترولي تحقيقا لتسريع وتيرة الإنجاز من خلال تسهيل وتطوير الاتصال المباشر وتبادل الزيارات والخبرات بين الطرفين، وانجاز الأعمال من خلال العمل على الربط الالكتروني بين الطرفين عبر تبادل المعلومات وتدفق البيانات رقميا ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى