اقتصاد

«الدراسات المصرفية»: انطلاق البرنامج التدريبي الخاص بتأهيل الكويتيين حديثي التخرج للعمل في القطاع المصرفي

اعتماد نيوز- صحيفة إلكترونية كويتية شاملة

أعلن مدير عام معهد الدراسات المصرفية الأستاذ الدكتور يعقوب السيد يوسف الرفاعي عن انعقاد برنامج تأهيل الكويتيين حديثي التخرج للعمل في القطاع المصرفي – المجموعة العاشرة -، وذلك اليوم الأحد، في مقر معهد الدراسات المصرفية، وهو أحد برامج مبادرة “كفاءة” التي أطلقها بنك الكويت المركزي وبالتعاون مع البنوك الكويتية المحلية وبإدارة المعهد.
يُعقد هذا البرنامج سنوياً ويهدف إلى تعزيز مساهمة القطاع المصرفي في تنمية وتطوير كفاءات الكويتيين حديثي التخرج وتأهيلهم للعمل في القطاع المصرفي. ونظراً لأهمية هذا البرنامج ومُخرجاته وحرصاً من القائمين على تنفيذ مبادرة “كفاءة” وبدعم من بنك الكويت المركزي والبنوك الكويتية فقد عُقِد البرنامج في دورته السابقة عن بعد وذلك نظراً لما مر على العالم من توقف الحياة العملية نتيجةً لانتشار وباء كوفيد 19 المستجد، مُعلناً عن البدء في انعقاد المجموعة العاشرة من البرنامج بالحضور الفعلي داخل القاعات التدريبية.
ويهدف هذا البرنامج إلى بناء كوادر وكفاءات وطنية قادرة على دعم المسيرة التنموية في دولة الكويت، ويتم تنفيذه بإشراف وإدارة معهد الدراسات المصرفية وبدعم من البنوك الكويتية المحلية المشاركة فيه. حيث يتم اختيار نخبة من الخريجين الكويتيين حديثي التخرج وتوظيفهم في البنوك، ثم العمل على تدريبهم وتأهيلهم للعمل في هذا القطاع الهام.
كما تجدر الإشارة الى أن خطة البرنامج هي التدريب لمدة عام كامل قبل استلامهم لمهام وظائفهم، ويشمل هذا التدريب على عدة جوانب وتطبيقات مُختلفة وهي: النظري والعملي وكذلك الميداني، وأيضاً التدريب في أحد البنوك العالمية بما يوفر للمشاركين فرصة اكتساب الخبرة العملية والمهنية، تمهيداً لانخراطهم في مجال العمل المصرفي، ليكونوا قادرين على القيام بالمهام الموكلة إليهم بكفاءة عالية.
وقد وجه الدكتور الرفاعي كلمة للمتدربين مُعلنا عن البرنامج ومُرحباً بالمشاركين، موضحاً لهم أهمية هذا البرنامج باعتباره فرصة ممتازة لحديثي التخرج ممن يرغبون في العمل في القطاع المصرفي والمالي، لما يشتمل عليه من تنوع في المواد التدريبية والمتخصصة في المجال المصرفي والمالي، بحيث يحصل خريج هذا البرنامج على مستوى عالٍ من المهارة والمعرفة في هذا المجال.
كما شكر الرفاعي، محافظ بنك الكويت المركزي، ورئيس مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية وأعضاء مجلس إدارة المعهد لدعمهم هذا البرنامج، وكذلك مدراء الموارد البشرية في البنوك المشاركة، على ما يبذلوه من جهدٍ ومتابعة سنوية لتحقيق النجاح لهذا البرنامج وغيره من البرامج التدريبية الهامة.
والجدير بالذكر أن شهادة هذا البرنامج مُعتمده من The London Institute of Banking & Finance (LIBF) وهي من أعرق المؤسسات العالمية في مجال الخدمات المصرفية والمالية، ولا تمنح هذا الاعتماد المهني إلا بعد التحقق من أن الجهة التي ستحصل عليه تتبع أحدث أساليب التقنيات التدريبية والمهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى